البرلمان العراقي يعيّن وزيرين جديدين وسط انقسامات حادة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LWMNzN
ظلّت حقائب الدفاع والداخلية والعدل شاغرة

ظلّت حقائب الدفاع والداخلية والعدل شاغرة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 24-12-2018 الساعة 20:02

وافق البرلمان العراقي، اليوم الاثنين، على تعيين وزيرين جديدين في حكومة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي؛ لكن استمرار الانقسامات السياسية أعاق محاولاته لاستكمال التشكيلة؛ فظلت حقائب الدفاع والداخلية والعدل شاغرة.

وصادق البرلمان على تسمية كل من نوفل بهاء موسى وزيراً للهجرة والمهجرين، وشيماء خليل وزيرة للتربية.

ومع حصول الوزيرين الجديدين على الثقة أصبح عدد الوزراء في حكومة عبد المهدي 19 وزيراً، في انتظار حسم مرشحي الداخلية والدفاع والعدل.

وحالت الخلافات الشديدة بين كتلة الإصلاح بزعامة رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر، وكتلة البناء بزعامة هادي العامري، دون استكمال تشكيل الحكومة الذي يشمل 22 وزيراً.

ويرفض تحالف "سائرون" بقيادة الصدر تعيين رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض وزيراً للداخلية، بعد ترشيحه من كتلة البناء بزعامة هادي العامري.

بدورها تنقسم الكتل السنيّة حول المرشّح لتولّي حقيبة الدفاع، إذ يعتبر كلّ حزب أنّها من حصته.

والأسبوع الماضي، حجب البرلمان الثقة عن كل من المرشّحة لتولّي وزارة التربية صبا الطائي، المدعومة من تحالف المحور بزعامة خميس الخنجر، والمرشحة لتولي وزارة الهجرة والمهجرين هناء عمانؤيل من الاتحاد الوطني الكردستاني.

ومنح مجلس النواب، في 25 أكتوبر الماضي، بعد مرور خمسة أشهر على إجراء الانتخابات التشريعية، الثقة لـ14 وزيراً في حكومة عبد المهدي.

مكة المكرمة