البرلمان العربي يطالب مجلس الأمن بالتدخل لإنقاذ ناقلة "صافر"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/d2QpJ2

خزان صافر يقع في الحديدة اليمنية

Linkedin
whatsapp
السبت، 27-02-2021 الساعة 21:19
- ما سبب مطالبة البرلمان العربي بالتدخل لإنقاذ خزان "صافر"؟

بعد رصد صور تؤكد أن الناقلة صافر بدأت بالتحرك من مكانها.

- لماذا تواصل مليشيا الحوثي تعنتها إزاء صيانة الخزان؟

للمطالبة بتحقيق مطالب لها.

طالب البرلمان العربي، السبت، مجلس الأمن الدولي والمجتمع الدولي بالتحرك العاجل والفوري لإنقاذ خزان "صافر" النفطي الواقع قُبالة ميناء رأس عيسى في مدينة الحُديدة اليمنية على البحر الأحمر.

وقال رئيس البرلمان العربي عادل بن عبد الرحمن العسومي، إن هذه المطالبة تأتي "بعدما رصدت الأقمار الصناعية صوراً جديدة أكدت أن الناقلة صافر بدأت بالتحرك من مكانها".

وأكد ضرورة التحرك قبل أن يتسبب ذلك "بعواقب وخيمة تتطلب تدخلاً حاسماً وعاجلاً قبل وقوع الكارثة، ولوقف مساومة وابتزاز مليشيا الحوثي للمجتمع الدولي وعدم استجابتها للتحذيرات الدولية من العواقب الكارثية لمنع فريق الأمم المتحدة من الوصول إلى الناقلة".

وحذر "العسومي" من استمرار تعنّت مليشيا الحوثي بعدم السماح لفريق الأمم المتحدة لصيانة خزان "صافر" النفطي وتوقف صيانته منذ عام 2015.

والناقلة "صافر" وحدة تخزين وتفريغ عائمة، راسية قبالة السواحل الغربية لليمن، على بعد 60 كم شمال ميناء الحديدة، وتستخدم لتخزين وتصدير النفط القادم من حقول محافظة مأرب النفطية.

وبسبب عدم خضوع السفينة لأعمال صيانة منذ عام 2015 أصبح النفط الخام (1.148 مليون برميل)، والغازات المتصاعدة، تمثل تهديداً خطيراً للمنطقة، وتقول الأمم المتحدة إن السفينة قنبلة موقوتة قد تنفجر في أي لحظة.

وتتهم الحكومة اليمنية ودول بينها السعودية والولايات المتحدة وبريطانيا جماعة "الحوثي" برفض السماح لفريق أممي بصيانة الخزان، وهو ما تنفيه الجماعة.

ويشهد اليمن منذ ست سنوات حرباً بين القوات الحكومية المدعومة من تحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية، وجماعة الحوثي المدعومة إيرانياً، وبات 80% من السكان، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على الدعم والمساعدات، وفق الأمم المتحدة.

مكة المكرمة