البرلمان اليمني يعقد أولى جلساته منذ 2015 وينتخب رئيساً له

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LeeWDR

البرلمان اليمني انعقد لأول مرة منذ 2015

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 13-04-2019 الساعة 11:34

عقد مجلس النواب اليمني، صباح اليوم السبت، أول جلسة له منذ عام 2015، في مدينة سيئون بمحافظة حضرموت شرقي البلاد، بحضور 145 عضواً.

وانتخب البرلمان اليمني سلطان البركاني رئيساً له، بغالبية أصوات النواب، بعد انعقاد جلسة البرلمان غير العادية بدعوة من الرئيس، عبد ربه منصور هادي، الذي شارك في الجلسة، بعد توفير التحالف السعودي الإماراتي حراسة أمنية مشددة له، وتعزيزات عسكرية.

بدوره اعتبر هادي انعقاد البرلمان اليمني بأنه أول الخطوات لاستعادة اليمنيين إحدى أهم مؤسَّسات دولتهم.

وقال هادي خلال كلمته في الجلسة: إن "الحوثيين رفضوا كل دعوات الحوار والسلام، ويسرقون المساعدات الإغاثية الموجهة لليمنيين ويتاجرون بها".

من جانبه قال البركاني، في أول كلمة له عقب انتخابه: "في هذا اليوم التاريخي والمفصلي في حياة شعبنا لا يسعني إلا أن أتوجه لكم بأصدق آيات الشكر والتقدير لاستجابتكم لدعوة فخامة الرئيس والمجيء لهذه المدينة التاريخية، وأعتز بالثقة التي منحتموني إياها".

وأضاف البركاني: "أعتبركم المناضلين في هذا الزمن، والتاريخ سوف ينصف من هم في صف اليمن ووحدته وديمقراطيته، وسلامه وأمنه باستقراره".

كذلك أكد وزير الإعلام اليمني، معمر الأرياني، أن اكتمال النصاب القانوني أتاح إمكانية إطلاق عملية ترشيح وانتخاب هيئة رئاسة البرلمان.

وبيّن الأرياني أنه إلى جانب اختيار البركاني رئيساً للبرلمان اليمني، جرى انتخاب التالية أسماؤهم أعضاء للهيئة الرئاسية للبرلمان؛ وهم: "عبد العزيز جباري، ومحمد الشدادي، ومحسن باصره".

يشار إلى أنه قبل أيام وصلت قوات عسكرية سعودية إلى سيئون تحمل مدرعات ومنظومة صواريخ من طراز "باتريوت" الدفاعية، قبيل انعقاد الجلسة.

وكانت نقاشات واجتماعات مكثفة دارت في الرياض، خلال الأسبوعين الماضيين؛ بهدف التوصل إلى التوافق على هيئة رئاسة البرلمان اليمني، قبل أن تُحسم ويُختار القيادي في حزب المؤتمر، البركاني، رئيساً للمجلس.

وتحاول الحكومة الشرعية لملمة صفوفها واستعادة انعقاد جلسات البرلمان، بعدما كان الحوثيون أعلنوا، قبل أسابيع، ذهابهم إلى انتخابات برلمانية تكميلية للنواب المتوفَّين؛ من أجل استكمال النصاب القانوني.

مكة المكرمة