البنتاغون: تحركاتنا أوقفت التهديدات الإيرانية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6pMonz

شاناهان: إننا في فترة ما يزال التهديد فيها مرتفعاً

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 21-05-2019 الساعة 23:02

أعرب القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي، باتريك شاناهان، عن اعتقاده بأن الهجمات المحتملة من جانب إيران "أوقفت" بفضل إجراءات أمريكية مضادة.

وقال شاناهان للصحفيين في مقر وزارة الدفاع (البنتاغون) الثلاثاء: "أعتقد أن خطواتنا كانت حكيمة للغاية وأوقفنا احتمال شن هجمات على الأمريكيين وهذا هو المهم للغاية".

وأضاف : "أود أن أقول إننا في فترة ما يزال التهديد فيها مرتفعاً، ومهمتنا هي التأكد من عدم وجود سوء تقدير من جانب الإيرانيين".

وكان الرئيس الأمريكي هدد إيران، الأحد الماضي، بأن الحرب تعني نهايتها، وذلك في ظل تصاعد التوتر بين البلدين في منطقة الخليج.

ترامب كتب على "تويتر": "إذا أرادت إيران الحرب فستكون تلك الحرب هي النهاية الرسمية لها"، وتابع: "لا تهددوا الولايات المتحدة الأمريكية مجدداً".

وفي وقت سابق من الأحد، أعلنت البحرية الأمريكية إجراء مناورات بَحرية في بحر العرب، بمشاركة حاملة طائرات أرسلتها مؤخراً إلى منطقة الخليج لمواجهة "تهديدات" محتملة من طهران.

التحركات العسكرية جاءت بعدما أثار مضيق هرمز، الشريان الرئيس لنقل الطاقة في العالم، حرباً كلامية بين طهران وواشنطن ودول خليجية، عقب تهديد إيران بإغلاقه رداً على تحرُّك أمريكي لـ"تصفير" صادرات الأخيرة من النفط.

وما زاد الوضع تأزماً تعرُّض 4 سفن تجارية، بينها ناقلتا نفط سعوديتان كانتا ستتجهان إلى واشنطن، لهجمات قبالة ساحل الفجيرة الإماراتي البحري، ولم تعلن أية جهةٍ مسؤوليتها عن الهجمات.

وبعدها بيومين أعلنت السعودية أن طائرات مسيَّرة هاجمت محطتين لضخ النفط، في محافظتي عفيف والدوادمي بمنطقة الرياض، في حين أعلن الحوثيون مسؤوليتهم عن الهجمات.

وعلى أثر هذه الأزمة وتصاعد التحركات العسكرية في مياه الخليج، أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية إرسال حاملة الطائرات "أبراهام لينكولن" وطائرات قاذفة إلى الشرق الأوسط، بزعم وجود معلومات استخباراتية تفيد باستعداد طهران لتنفيذ هجمات قد تستهدف القوات الأمريكية أو مصالح واشنطن بالمنطقة.

مكة المكرمة