البنتاغون سيلحق "المثليين" بالجيش رغم رفض ترامب

وزارة العدل ستستأنف على الحكم

وزارة العدل ستستأنف على الحكم

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 12-12-2017 الساعة 08:29


قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) إنها ستمتثل لأمر القضاء الاتحادي الذي قضى بضمّ المثليين جنسياً للجيش، رغم معارضة الرئيس دونالد ترامب هذا الإجراء.

جاء ذلك بعد قرار المحكمة الاتحادية بالعاصمة واشنطن، الاثنين، منع ترامب من تأجيل قبول المثليين في صفوف الجيش الأمريكي، مطلع العام المقبل.

وأكدت وزارة الدفاع في بيان، الثلاثاء، أنها ستسعى مع وزارة العدل بنشاط لتطبيق قرار المحكمة من أجل إعفائهما من تبعات هذه الأحكام القضائية.

ولفت البيان إلى أن وزارة العدل تعتزم الاستئناف على قرار المحكمة، مشيراً إلى أن الاستئناف سيسمح للوزارتين بإنهاء المراجعة المستمرة للسياسة المتعلقة بالسماح بدخول المثليين جنسياً إلى الجيش.‎

وفي يونيو 2016 دعا البنتاغون في عهد الرئيس السابق، باراك أوباما، الجنود المثليين للكشف عن أنفسهم دون خوف من العقاب، على أن يتم السماح لأقرانهم بالتطوع بصفوف الجيش مع نهاية يوليو 2017.

اقرأ أيضاً :

32 ولاية أمريكية تعترف بـ"الزواج المثلي" الشاذ

لكن وزير الدفاع الأمريكي الحالي، جيمس ماتيس، أعلن في يوليو الماضي تأجيل فتح باب التطوع للمثليين حتى 1 يناير 2018، وهو ما أعقبه ترامب بسلسلة تغريدات أعلن فيها حظراً كاملاً على انخراط المثليين في الجيش.

وأشارت القاضية كولين كولار كوتلي في مذكرة حكمها إلى أنه كان لدى الادعاء مدة سنة ونصف السنة تقريباً لإعداد حججه التي تبيح قرار الرئيس بتأجيل قبول المثليين في قطعات الجيش.

وأكدت أن المحكمة "غير مقتنعة بالدعاوى الغامضة (للحكومة) بضرورة إبقاء وقف التنفيذ (الذي طلبته وزارة الدفاع)"، بحسب وكالة "الأناضول".

مكة المكرمة