البنتاغون يخصص 300 مليون دولار لـ"قسد" و250 لجيران سوريا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GRZKka

خصص البنتاغون جزءاً كبير اًمن ميزانيته لقوت سوريا الديمقراطية التي تدعمها أمريكا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 13-03-2019 الساعة 10:50

خصصت وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون) 250 مليون دولار لضمان أمن الحدود للبلدان المجاورة لسوريا التي تكافح تنظيم "داعش"، و300 مليون لقوات سوريا الديمقراطية (قسد) التي تدعمها الولايات المتحدة.

ويشكل تنظيم "ب ي د/بي كا كا" العمود الفقري لقوات سوريا الديمقراطية التي تقول تركيا إنها امتداد لـ"حزب العمال الكردستاني"، الذي تصنفه كتنظيم "إرهابي".

وأعلنت الوزارة على موقعها، اليوم الأربعاء، تفاصيل موازنتها التي طلبتها من الكونغرس من أجل عامها المالي 2020. 

وطلبت إدارة الرئيس دونالد ترامب من الكونغرس موازنة تبلغ 718.3 مليار دولار للبنتاغون.

ووفقاً لوثائق الموازنة، فقد تم تخصيص 544.5 مليار دولار كموازنة أساسية، من أصل 718.3 مليار دولار، و173.8 ملياراً من أجل العمليات المحتملة في الخارج المعروفة باسم "صندوق الحرب".

ومن صندوق الحرب تم تخصيص 9.2 مليارات دولار للحالات العاجلة، بما فيها الجدار الذي يخطط ترامب لبنائه على الحدود مع المكسيك.

وخفضت الإدارة الأمريكية موازنتها لبرنامج التدريب- والتجهيز في العراق وسوريا في إطار مكافحة "داعش"، إلى مليار و45 مليون دولار، بعدما كان ملياراً و400 مليون دولار العام الفائت.

ومن الصندوق المذكور تم تحديد مبلغ 745 مليون دولار من أجل الجيش العراقي، و300 مليون لبرنامج التدريب والتجهيز في سوريا.

وبهذا يكون البنتاغون قد خصص 550 مليون دولار من أجل حماية المناطق التي يسيطر عليها "ي ب ك/ بي كا كا" في إطار مكافحة "داعش" في سوريا.

وكان البنتاغون خصص العام الماضي المبلغ ذاته من أجل التدريب والتجهيز وأمن الحدود في سوريا.

واللافت للانتباه هو عدم اقتطاع الإدارة الأمريكية من تمويلها المخصص لسوريا رغم إعلانها مراراً انتهاء مكافحة "داعش" وعزمها الانسحاب من سوريا.

كما تم تخفيض الدعم المقدم للدول الأوروبية في إطار "مبادرة الردع الأوروبية" لضمان ردع ضد روسيا التي أقرت في عهد الرئيس السابق باراك أوباما من 6.5 مليارات دولار إلى 5.9 مليارات دولار.

مكة المكرمة