التحالف الدولي: عناصر "داعش" بالعراق وسوريا ألف فقط

عام 2017 شهد هزيمة تنظيم داعش في العراق وسوريا

عام 2017 شهد هزيمة تنظيم داعش في العراق وسوريا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 26-12-2017 الساعة 22:38


قال المتحدث باسم التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة في العراق والشام، الثلاثاء، إن عدد عناصر التنظيم في البلدين يبلغ نحو ألف عنصر.

جاء ذلك في تصريح أدلى به الكولونيل رايان ديلون، لموقع "Military.com"، قال فيه: "حتى اليوم، كانت التقديرات تشير إلى وجود أقل من 3000 عنصر، إلا أن التقديرات الأخيرة التي حصلنا عليها تشير إلى وجود نحو ألف عنصر في سوريا والعراق".

ولفت المتحدث إلى أن "عدد الطلعات الجوية التي قام بها التحالف خلال شهر نوفمبر، انخفض إلى نحو 300 طلعة، مقارنة مع 700 طلعة جوية في أكتوبر، و1500 طلعة في سبتمبر من العام ذاته".

اقرأ أيضاً:

مجلة أمريكية: واشنطن لم تعد أكثر أمناً بعد انهيار "داعش"

تأتي هذه التصريحات مع نهاية عام 2017، الذي شهد هزيمة تنظيم داعش وانتهاء تجربة "الخلافة" المزعومة التي فرضها ثلاث سنوات على أراضٍ واسعةٍ امتدت من العراق إلى سوريا، كانت تساوي مساحة بريطانيا.

وخلال هذا العام، خسر التنظيم مناطق واسعة، أبرزها معقليه الأساسيَّين؛ الموصل بالعراق والرقة في سوريا، خلال هجمات برية من القوات العراقية، والأكراد السوريين، وغارات جوية عنيفة شنتها طائرات التحالف الدولي بقيادة واشنطن؛ دعماً لحلفائها، وأخرى نفذتها روسيا، ما أتاح لجيش النظام السوري استعادة مناطق واسعة.

وأعلن رئيس الحكومة العراقي، حيدر العبادي، في ديسمبر الجاري، انتهاء الحرب ضد التنظيم، في حين سيطر الأكراد ونظام الأسد على معاقل التنظيم في سوريا.

مكة المكرمة