التحالف الدولي يقتل عائلة من 11 شخصاً في دير الزور السورية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LqAk8R

أقرّ التحالف الدولي بمسؤوليته عن قتل 1139 مدنياً

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 03-01-2019 الساعة 19:58

قُتل 11 مدنياً من عائلة واحدة، اليوم الخميس، بينهم أطفال؛ إثر غارات للتحالف الدولي الذي تقوده واشنطن ضد تنظيم الدولة، شرقي سوريا.

واستهدفت طائرات التحالف بعدة صواريخ منزلاً في بلدة "الشعفة" بريف دير الزور الشرقي، ما أدّى إلى مقتل العائلة، بحسب وكالة الأناضول التركية.

وأقرّ التحالف الدولي، الأحد الماضي، بمسؤوليته عن 1139 مدنياً سقطوا جراء غاراتٍ بدون قصد، نفّذتها طائراته اعتباراً من بدء عملية "العزم الصلب"، في 2014.

وذكر التحالف أن 194 بلاغاً عن مقتل مدنيين كانت قيد التحقق من صحّتها من قبل التحالف، في شهر نوفمبر الماضي، وتم تصنيف معلومات عن 20 حادثاً بغير الموثّقة، في حين تأكّدت صحة 3 بلاغات تفيد بمقتل 15 مدنياً، ويُجري التحالف في الوقت الحالي تحرّياً في 184 بلاغاً.

وكانت الوحدات الكردية سيطرت، ظهر الخميس، بمساندة من التحالف، على بلدة "البو حسن"، ومنطقة "الكشمة" التابعة للبلدة، بعد معارك مع تنظيم الدولة "داعش".

والأسبوع الماضي، سيطرت الوحدات على بلدة "البوخاطر"، وذلك بعد أسبوع من سيطرتها على مدينة "هجين"، المعقل الرئيسي لـ"داعش" في سوريا.

وبقي تحت سيطرة تنظيم الدولة في ريف دير الزور 3 بلدات فقط؛ هي "السوسة" و"الشعفة" و"الباغوز"، إلى جانب مساحات من البادية غير المأهولة بالسكان، بريفي محافظتي دير الزور وحمص السوريتين.

وأطلقت الوحدات الكردية وقوات التحالف الدولي، في سبتمبر 2018، عملية عسكرية ضد آخر معاقل "داعش" في دير الزور.

ويُسفر قصف التحالف على الأحياء السكنية في مناطق سيطرة تنظيم الدولة عن مقتل مئات المدنيين.

مكة المكرمة