التحالف السعودي الإماراتي يقر بمجزرة صنعاء

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LjaWjy

التحالف السعودي كان قد أعلن عن عملية عسكرية ضد الحوثيين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 16-05-2019 الساعة 23:39

أقر التحالف السعودي الإماراتي، مساء الخميس، بـ"احتمالية وجود حادث عرضي" في القصف الذي استهدف حيّ الرباط وسط العاصمة صنعاء، وأدى إلى مقتل وإصابة 77 مدنياً، بينهم أسرة بكاملها.

وقال تركي المالكي، المتحدث باسم التحالف، في بيان: إن"قيادة القوات المشتركة أحالت إحدى نتائج القصف الذي نُفّذ في صنعاء لفريق تقييم الحوادث للنظر باحتمال وجود حادث عرضي".

وأضاف المالكي: إن "قيادة القوات المشتركة للتحالف استكملت مراجعة إجراءات ما بعد العمل للعمليات المنفذة بمنطقة العمليات، ليوم الخميس 16 مايو 2019".

وأوضح أن التحالف السعودي الإماراتي أرسل جميع الوثائق المتعلقة بالقصف على صنعاء إلى فريق مشترك لتقييم الحوادث والنظر فيها وإعلان النتائج الخاصة.

وارتكب التحالف السعودي الإماراتي، صباح الخميس، مجزرة في حيّ الرباط وسط العاصمة صنعاء، بعد قصفه لمبنى سكني يضم مدنيين، وهو ليس القصف الأول من نوعه، إذ ارتكب مجازر أخرى خلال السنوات الماضية، وتذرّع بأنها نتيجة أخطاء.

وذكرت قناة "المسيرة" التي يديرها الحوثيون، نقلاً عن وزارة الصحة التابعة لهم، أن ستة مدنيين بينهم أربعة أطفال قُتلوا، وأُصيب 71 آخرون، منهم روسيتان تعملان في قطاع الصحة.

ونشر ناشطون عدداً من مقاطع الفيديو والصور التي توثق لحظة قصف طائرات التحالف لمبنى مدني، وإنقاذ المدنيين من المجزرة، وسط حالة من الخوف والهلع.

وجاء القصف بعد ساعات من إعلان التحالف السعودي الإماراتي بدء عملية استهداف نوعية لأهداف عسكرية تابعة للحوثيين؛ بهدف تحييد قدراتهم على تنفيذ الأعمال العدائية.

وتقود الرياض وأبوظبي تحالفاً عربياً ضد الحوثيين، منذ عام 2015، بدعوة من حكومة الرئيس، عبد ربه منصور هادي، لاستعادة الشرعية، وإعادة السيطرة على البلاد بعد استيلاء الحوثيين على العاصمة صنعاء وعدد من المناطق.

وخلَّفت هذه الحرب آلاف الضحايا من المدنيين، وأدت إلى نزوح الملايين وتفشِّي الأمراض والمجاعة، وسط انتقادات ومطالبات دولية بوقف الحرب هناك.

مكة المكرمة