التحالف العربي يعلن تنفيذ عملية عسكرية في صنعاء

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/A4Drwe

المتحدث باسم التحالف العربي تركي المالكي

Linkedin
whatsapp
الخميس، 21-10-2021 الساعة 15:34

ما سبب تنفيذ العملية في صنعاء؟

وفق التحالف: استجابةً للتهديد وردع استهداف المدنيين والأعيان المدنية.

ما هو أبرز تصريح للتحالف حول العملية؟

أكد أنه سيتم الضرب بيد من حديد في إطار القانون الدولي الإنساني.

أعلن التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن، اليوم الخميس، تنفيذ عملية عسكرية بصنعاء استجابةً للتهديد وردع استهداف المدنيين والأعيان المدنية.

وقال بيان صادر عن المتحدث باسم التحالف العربي، تركي المالكي: إنه "في حال استمرار الانتهاكات الجسيمة سيتم الضرب بيد من حديد في إطار القانون الدولي الإنساني".

وأضاف المالكي: "القوات المشتركة للتحالف مارست خلال الأشهر الماضية أعلى درجات ضبط النفس أمام الانتهاكات الإنسانية الجسيمة والأعمال العدائية الوحشية المتعمدة والممنهجة من قبل المليشيا المدعومة من إيران، بهدف دعم الجهود والمبادرات الأممية للوصول إلى حل سياسي شامل ومستدام في اليمن".

وتابع: "العملية العسكرية التي تم تنفيذها تتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية، وأخذت بالاعتبار الإجراءات الوقائية لتجنيب المدنيين أي أضرار جانبية".

وأردف بالقول: "في حال استمرار وتمادي المليشيا الحوثية ومواصلة انتهاكاتها الجسيمة لاستهداف المدنيين والأعيان المدنية والبنية التحتية، فعلى المليشيا الاستعداد لما هو أوسع وأشمل وبما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني".

وجاء إعلان التحالف عن تنفيذ عملية عسكرية في صنعاء بعد أن أعلن، أمس الأربعاء، تنفيذ 26 عملية استهداف لجماعة الحوثيين في محافظة مأرب اليمنية، أسفرت عن مقتل أكثر من 82 عنصراً من الجماعة.

والأحد الماضي، أعلن التحالف مقتل نحو 400 مسلح حوثي في غارات جوية شنتها مقاتلاته على مناطقهم بمحافظة مأرب، وسط اليمن.

ومنذ بداية فبراير الماضي، كثف الحوثيون هجماتهم في مأرب للسيطرة عليها؛ لكونها أهم معاقل الحكومة والمقر الرئيس لوزارة الدفاع، إضافة إلى تمتعها بثروات من النفط والغاز، وكذلك لاحتوائها على محطة مأرب الغازية التي كانت قبل الحرب تغذي معظم المحافظات بالتيار الكهربائي.

ويشهد اليمن حرباً منذ نحو 7 سنوات، أودت بحياة أكثر من 233 ألفاً، وأصبح 80% من السكان، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على الدعم والمساعدات، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.

مكة المكرمة