التحالف يدمر "مسيرة" مفخخة أطلقها الحوثيون باتجاه السعودية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/XeMwjm

يعتمد الحوثيون على الطائرات المسيرة في هجماتهم (أرشيف)

Linkedin
whatsapp
السبت، 11-09-2021 الساعة 15:41

- ماذا قال التحالف عن الطائرة المسيرة؟

تصدى لها بعد أن كانت تستهدف منطقة خميس مشيط جنوبي السعودية.

- ما آخر ما اتخذته السعودية لوقف الاعتداءات الحوثية؟

بعثت برسالة للأمم المتحدث تكشف خطورة الاعتداءات الحوثية.

أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، اليوم السبت، اعتراض وتدمير طائرة مسيرة مفخخه أُطلقت نحو خميس مشيط، جنوبي المملكة العربية السعودية.

وقال التحالف إن محاولات مليشيا الحوثي العدائية تستهدف المدنيين والأعيان المدنية بطريقة متعمدة.

وأضاف أن "محاولات المليشيا إطلاق المسيرات المفخخة تم التصدي لها، ونتخذ إجراءات صارمة لحمايه المدنيين".

والخميس الماضي، أعلن الوفد السعودي الدائم بالأمم المتحدة في نيويورك أن المملكة بعثت برسالة لمجلس الأمن بشأن الهجوم الأخير من قبل جماعة الحوثي على المنطقة الشرقية وجازان ونجران، معتبراً أن تواصل هذه الهجمات الحوثية يعرقل الجهود المبذولة لتحقيق الاستقرار الإقليمي والسلام الدولي.

وأشار الوفد إلى أن هجمات الحوثيين على السعودية تهدد جهود الأمم المتحدة للتوصل إلى حل سياسي شامل في اليمن، داعياً مجلس الأمن إلى إدانة مثل هذه الأعمال بشدة وتحميل مسؤوليتها لجماعة الحوثي.

ودمرت الدفاعات السعودية، فجر الخميس الماضي، طائرة مسيرة مفخخة ثالثة أطلقها الحوثيون صوب خميس مشيط، بعدما أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، قبل ساعات، اعتراض وتدمير طائرتين مسيرتين مفخختين أطلقتا باتجاه خميس مشيط.

والأحد الماضي، أعلنت وزارة الدفاع السعودية اعتراض 3 صواريخ باليستية أطلقتها المليشيات الحوثية باتجاه المملكة، مؤكدة إصابة طفلين وتضرر 14 منزلاً جراء اعتراض صواريخ باليستية ومسيرات حوثية.

ومساء السبت الماضي، اعترض التحالف صواريخ باليستية وطائرات مسيرة أطلقها الحوثيون نحو عدد من منشآت شركة "أرامكو" النفطية في الدمام ونجران وجازان.

وأسفرت العملية عن إصابة طفلين، وتضرر عدد من المنازل السكنية، وسط تنديد واسع من دول مجلس التعاون الخليجي.

وعاود الحوثيون تكثيف هجماتهم ضد السعودية خلال الأيام الأخيرة، حيث جرى تدمير عدة مسيرات حوثية حاولت استهداف منشآت ومدناً سعودية، من بينها مطار أبها الدولي.

ومنذ مطلع فبراير الماضي، صعَّدت مليشيا الحوثي عملياتها ضد السعودية من خلال الطائرات المسيَّرة والصواريخ الباليستية، في حين يؤكد "التحالف" إحباط هذه الهجمات، بالتزامن مع ضغوط من الأمم المتحدة وواشنطن والاتحاد الأوروبي لوقف الحرب.

وتقول مليشيا الحوثي إن التصعيد المكثف بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيّرة على السعودية يأتي رداً على دعم طيران التحالف للقوات الحكومية.

مكة المكرمة