"التحالف" يرد على مزاعم أممية بقتل مدنيين في اليمن

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/kp9RYo

المتحدث باسم التحالف العميد تركي المالكي (أرشيفية)

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 22-09-2021 الساعة 20:30

 

- ما فحوى بيان التحالف العربي؟

أكد أن الحوثيين يتخذون المدنيين والأعيان المدنية دروعاً بشرية لتجنب استهداف التحالف.

- ما هي إجراءات التحالف حول مزاعم سقوط مدنيين؟
أخذ الادعاءات بجدية وإجراء التحقيقات اللازمة.

نفى تحالف دعم الشرعية في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية، الأربعاء، وقوع ضحايا من المدنيين في غارة جوية نفذتها طائرات تابعة للتحالف في اليمن.

وقال المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف، العميد الركن تركي المالكي، إن قيادة القوات المشتركة للتحالف تابعت بيان المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفن دوجاريك، لا سيما حول الادعاء على التحالف بوقوع 6 ضحايا مدنيين في محافظة شبوة اليمنية، نتيجة غارة جوية نفذها التحالف.

وأضاف المالكي أن التحالف يؤكد أنه لم يتلقَّ أي تنسيق أو معلومات من مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية باليمن عن هذا الادعاء، ولم ترده أي معلومات عن هذه الغارة.

وأشار إلى أن التحالف ينظر في الادعاء بجدية ويتخذ الإجراءات اللازمة والضرورية للتحقق مما ورد فيه، وإعلان نتائجه من خلال إحالته إلى الفريق المشترك لتقييم الحوادث.

وشدد على أن التحالف يطبّق أعلى معايير الاستهداف بعملياته العسكرية وبما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية، كما يطبق أفضل الممارسات الدولية بقواعد الاشتباك، ويعمل على تطوير قواعد الاشتباك بصفة دائمة وبما يتناسب مع بيئة العمليات.

ورد المالكي على الادعاءات الأممية، حيث أكد أنه لم يكن هناك أي ادعاءات بوجود حوادث عرضية خلال الأربعة عشر شهراً الماضية؛ ما يؤكد احترام وتطبيق التحالف للقانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية، واتخاذ الإجراءات الضرورية كافة لتجنيب المدنيين للأضرار الجانبية.

وعن هجمات المليشيات الحوثية والرد عليها، أشار العميد تركي إلى أن قيادة التحالف مارست أعلى درجات ضبط النفس أمام إطلاق المليشيا الحوثية لمئات الصواريخ الباليستية والطائرات المسيّرة المفخخة باتجاه الأعيان المدنية والمدنيين بالمدن السعودية.

وأكد أنه لم يتم استهداف القدرات الحوثية وكذلك القيادات "الإرهابية" بعد اتخاذ المليشيا المدنيين والأعيان المدنية دروعاً بشرية لتجنب استهداف التحالف.

وعبّر المتحدث باسم التحالف، عن أسفه، لربط هذا الادعاء بالتحالف في بيان الأمم المتحدة، عن جريمة إعدام المليشيا الحوثية لتسعة مدنيين يمنين، في العاصمة صنعاء.

ومنذ مطلع فبراير الماضي، صعَّدت مليشيا الحوثي عملياتها ضد السعودية من خلال الطائرات المسيَّرة والصواريخ الباليستية، بالتزامن مع ضغوط من الأمم المتحدة وواشنطن والاتحاد الأوروبي لوقف الحرب.

وتقول مليشيا الحوثي إن التصعيد المكثف بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيّرة على السعودية يأتي رداً على دعم طيران التحالف بقيادة المملكة للقوات الحكومية باليمن.

مكة المكرمة