التحالف يقصف أهدافاً جديدة لتنظيم الدولة بعين العرب

مدينة عين العرب (كوباني) تواجه اشتباكات ضارية (أرشيف)

مدينة عين العرب (كوباني) تواجه اشتباكات ضارية (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 25-10-2014 الساعة 19:07


قصفت طائرات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية أهدافاً لتنظيم "الدولة"، في مدينة عين العرب (كوباني) شمالي شرق محافظة حلب السورية.

وتصاعدت حدة الاشتباكات بين التنظيم والمجموعات الكردية في الجزء الجنوبي الغربي من المدينة، حيث قصف تنظيم "الدولة" أهدافاً للمجموعات الكردية، بقذائف الهاون، في حين شوهدت أعمدة الدخان المتصاعدة من المدينة التي تشهد قتال شوارع عنيف، من الأراضي التركية المتاخمة للحدود، وفق الأناضول.

إلى ذلك، قصفت طائرات التحالف الدولي، التي تجري طوال اليوم طلعات استكشافية فوق سماء المنطقة، مواقع للتنظيم بالقرب من معبر "مرشد بينار" الحدودي بين سوريا وتركيا في عين العرب (كوباني).

ومنذ أكثر من شهر تستمر الاشتباكات بين مسلحي "الدولة"، والمجموعات الكردية في عين العرب (كوباني)، ويشن التحالف غارات جوية على مواقع التنظيم في المدينة ومحيطها، لوقف تقدمه، ومنع إحكام سيطرته عليها.

في السياق، سقطت قذيفة هاون، مصدرها عين العرب، في أرض خالية بحي "مرشد بينار" الواقع بولاية شانلي أورفة جنوب تركيا، خلال اشتباكات بين عناصر تنظيم "الدولة" والفصائل الكردية.

وكان الجيش السوري الحر أعلن، الخميس الماضي، إرسال قوة مؤازرة إلى مدينة عين العرب (كوباني) للمشاركة في مواجهة تنظيم "الدولة"، مطالباً "التحالف الدولي" بدعم القوة المتوجهة إلى هناك.

في الأثناء، أوضح وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو"، أن "الجيش السوري الحر هو الفصيل الوحيد الذي يقاتل من أجل الحرية، والديموقراطية، ووحدة الأراضي السورية، في حين يقاتل تنظيم "الدولة" الإرهابي، وحزب "الاتحاد الديمقراطي" السوري الكردي، من أجل السيطرة على منطقة معينة، والاستيلاء على ثروات تلك المنطقة".

وأشار "جاويش أوغلو"، خلال زيارته لولاية "آيدن" السبت، إلى استمرار الأحداث في سوريا والمنطقة منذ أربع سنوات، وأن بلاده عملت خلال تلك الفترة على شرح الموقف للعالم بأسره، وعلى رأسه الدول الحليفة لتركيا، وطرح الموضوع على أجندة المنظمات الدولية.

مكة المكرمة