التحقيق مع "فيسبوك" بقضية التدخل الروسي بالانتخابات الأمريكية

فيسبوك تظهر الحسابات الروسية المزيفة خلال الانتخابات الأمريكية (أرشيف)

فيسبوك تظهر الحسابات الروسية المزيفة خلال الانتخابات الأمريكية (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 27-01-2018 الساعة 08:50


ذكرت وسائل إعلام أمريكية أن المستشار الخاص روبرت مولر بدأ التحقيق مع فريق عمل "فيسبوك"، في إطار ما يعرف بقضية التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية 2016.

وذكرت مجلة "وايرد" المحلية، الجمعة، أن "مولر قابل عضواً واحداً على الأقل من فريق فيسبوك، الذي كان مرتبطاً بحملة ترامب الانتخابية".

ويعد "فيسبوك" وغيره من مواقع التواصل الاجتماعي جزءاً أساسياً في التحقيق بقضية التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية.

وهذا ليس فقط لعلاقتها بفريق العمل الإلكتروني لحملة ترامب الانتخابية، بل لبيعها أيضاً أكثر من 3 آلاف إعلان عبر موقعي "فيسوك" و"إنستغرام" لمصلحة حسابات وهمية، تديرها "وكالة أبحاث الإنترنت" الروسية، حسب المصدر ذاته.

اقرأ أيضاً :

سابقة.. استجواب ترامب في قضية تدخل روسيا بالانتخابات

ومنذ إثارة قضية التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية، وجهت اتهامات لحملة ترامب بالتواطؤ مع موسكو، وهو ما يسعى الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، دوماً إلى نفيه.

والخميس أعلن ترامب استعداده للمثول للتحقيق والاستجواب بشأن التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية.

وفي أكتوبر الماضي، مثل المديرون التنفيذيون لموقعي "فيسبوك" و"تويتر" و"غوغل"، في جلسات علنية، أمام مجلسي النواب والشيوخ التابعين للكونغرس الأمريكي، للتحقيق معهم.

ويبحث التحقيق الذي يجريه مولر في احتمال وجود تواطؤ بين حملة الرئيس ترامب وروسيا، أو إن كان ترامب عرقل تحقيقاً لمكتب التحقيقات الاتحادي "إف بي اي" حول نفس القضية، من خلال طرد مديره السابق، جيمس كومي، في مايو 2017.

مكة المكرمة