"التعاون الخليجي" يدعو للتهدئة بالصومال وحل الخلاف سلمياً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/A44AmA

مجلس التعاون أعرب عن قلقه تجاه اشتباكات الصومال

Linkedin
whatsapp
السبت، 20-02-2021 الساعة 16:45
- ما هي أسباب العنف في الصومال؟

اشتباكات درات بين الحكومة وقوات معارضة على خلفية اعتراض الأخيرة على تأجيل الانتخابات الرئاسية.

- ما هي حصيلة الاشتباكات؟

4 قتلى و7 جرحى.

أعرب مجلس التعاون الخليجي السبت، عن قلقه إزاء تصاعد أعمال العنف في الصومال، والتي أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في العاصمة مقديشو.

ودعا الأمين العام لمجلس التعاون نايف الحجرف، في بيان، أطراف النزاع الصومالي للتهدئة وحل الخلافات بالطرق السلمية عبر مفاوضات تفضي لتوافق وطني.

وقال الحجرف إن الحوار البناء وصولاً إلى اتفاق سياسي هو الذي سيعزز الأمن والتنمية في البلاد.

وعبّر عن تعازيه لأهالي الضحايا وعن أمله للمصابين بالشفاء العاجل.

وأفادت وكالات بسقوط 4 قتلى و7 جرحى في اشتباكات دارت وسط العاصمة الصومالية مقديشو، مساء الخميس، بين قوات الأمن والحرس التابع لتحالف مرشحي الرئاسة المعارض، وتجددت صباح الجمعة.

وقال الرئيس الأسبق وأحد قادة تحالف مرشحي الرئاسة، شريف شيخ أحمد، إن قوات الأمن اقتحمت فندقاً يقيم فيه أعضاء التحالف، واتهم الحكومة بقمع الصوماليين ومنعهم من التعبير عن آرائهم.

في المقابل، قالت الحكومة إن قواتها تعرضت لهجوم ممن وصفتها بمليشيات حاولت مهاجمة منشآت عسكرية وحكومية.

وتأتي هذه التطورات بعد يوم من إعلان الحكومة الصومالية حظر التجمعات العامة لمواجهة جائحة كورونا، وهو ما رفضه تحالف مرشحي الرئاسة الذي كان يستعد لتنظيم مظاهرات ضد الحكومة.

وأعربت الأمم المتحدة، الجمعة، عن قلقها بسبب الاشتباكات، داعية إلى حوار بشأن الانتخابات.

وأعلن تحالف المعارضة هذا الشهر أنه لم يعد يعترف بالرئيس محمد عبد الله فرماجو، بعد انقضاء المدة الدستورية لإجراء الانتخابات.

مكة المكرمة