التقى هادي.. الحجرف يعلن رفض دول الخليج لتدخل إيران باليمن

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/4Ejvqq

الحجرف قال إن دول المجلس ترفض الهجوم الذي استهدف مطار عدن

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 20-01-2021 الساعة 10:59

ما الذي أكده أمين عام المجلس الخليجي خلال لقائه برئيس اليمن؟

رفض دول الخليج للتدخل الإيراني في الشأن اليمني.

متى ستعقد اللجنة الفنية المشتركة لتحديد الاحتياجات التنموية لليمن؟

في 2 فبراير المقبل.

أعلن الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي نايف الحجرف، رفض دول الخليج للتدخل الإيراني في الشأن اليمني، إلى جانب رفض قادة المجلس "الهجوم الإرهابي" الحوثي الذي استهدف الحكومة اليمنية في مطار عدن الدولي.

وقالت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ"، إن الحجرف خلال لقائه، أمس الثلاثاء، الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، في الرياض، نقل تحيات قادة دول الخليج، مؤكداً حرص دول المجلس على وحدة وأمن واستقرار اليمن ودعم شرعيته الدستورية.

وكشف الحجرف خلال اللقاء عن استعدادات تجريها دول الخليج لتنظيم مؤتمر دولي للمانحين لدعم اليمن في الجانب الاقتصادي والتنموي.

وجدد دعم مجلس التعاون لجهود الأمم المتحدة الرامية إلى التوصل لحل سياسي شامل وفقاً للمرجعيات الأساسية المتفق عليها.

من جانبه ثمن الرئيس اليمني "الجهود الكبيرة التي يبذلها مجلس التعاون إلى جانب اليمن وأمنه ووحدته واستقراره، ودعم العملية السياسية لإحلال السلام المرتكز على المرجيعات الأساسية الثلاث؛ المتمثلة في المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل، وقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة، وخاصة القرار رقم 2216".

وأشاد بجهود التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ومواقفه السياسية والعسكرية التي قال: إنها "تنطلق من روح العروبة ووحدة المصير المشترك لمواجهة التمدد الإيراني في المنطقة".

من جانبها قالت صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية إن اجتماعات اللجنة الفنية المشتركة لتحديد الاحتياجات التنموية لليمن ستستأنف، في 2 فبراير المقبل.

وتأسست اللجنة الفنية المشتركة لتحديد الاحتياجات التنموية لليمن عام 2006، عقب انضمام اليمن إلى 10 منظمات متخصصة عاملة في إطار مجلس التعاون.

ومنذ 2015، تقود السعودية تحالف دعم الشرعية في اليمن لمواجهة الحوثيين المدعومين من إيران، والمسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء، منذ 2014.

وخلفت الحرب، المستمرة منذ أكثر من 5 أعوام، إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم، إذ بات أكثر من 80% من سكان اليمن يعتمدون على مساعدات إنسانية للبقاء على قيد الحياة.

مكة المكرمة