التلغراف: قوات بريطانية شاركت بالقتال ضد "الدولة" في سوريا

القوات البريطانية قامت بمساعدة الثوار ببناء دفاعات ومخابئ آمنة

القوات البريطانية قامت بمساعدة الثوار ببناء دفاعات ومخابئ آمنة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 06-06-2016 الساعة 09:12


كشفت صحيفة التلغراف البريطانية عن مصادر في فصائل سورية معارضة، أن قوات بريطانية خاصة شاركت أكثر من مرة في مواجهات ضد تنظيم الدولة إلى جانب جيش سوريا الجديد الذي يسيطر على معبر التنف مع العراق في شرق البلاد.

وبحسب الصحيفة فإن تلك القوات شاركت في صد العديد من الهجمات التي نفذها تنظيم الدولة، حسبما نقلت عن قادة في فصائل سورية معارضة.

وبحسب الملازم أول في جيش سوريا الجديد، محمود صالح، فإن القوات البريطانية كثيراً ما عبرت الحدود لمساعدة الجيش السوري الجديد، الذي يتألف من عناصر منشقة عن الجيش النظامي، ويتمركز في القرى الجنوبية الشرقية من مخيم التنف.

وبحسب صالح فإن تلك القوات البريطانية قامت "بمساعدتنا ببناء دفاعات ومخابئ آمنة".

وكانت فصائل جيش سوريا الجديد قد نجحت في السيطرة على معبر التنف الاستراتيجي مع العراق بعد طرد مسلحي تنظيم الدولة منه، حيث تواجه تلك القوات هجمات متكررة من قبل مسلحي التنظيم لاستعادة المعبر.

ويشير الملازم أول صالح إلى أن تنظيم الدولة يهاجم المعبر "في كل الأوقات، إنهم لا يريدون أن نسيطر على هذا المعبر، استخدموا ضدنا الصواريخ، والانتحاريين، وقذائف الهاون".

وكان التنظيم قد هاجم قاعدة لجيش سوريا الجديد الشهر الماضي بوساطة انتحاري، الأمر الذي أدى إلى تدمير القاعدة، قبل أن تقوم بريطانيا بالمساعدة في إعادة بنائها.

وتوجد قوات بريطانية في الأردن لتدريب مسلحي المعارضة السورية، وهذه هي المرة الأولى التي يتم الكشف عن مشاركة تلك القوات في مواجهات مباشرة داخل الأراضي السورية.

وكان تنظيم الدولة قد خسر العديد من المناطق في جنوب وجنوب شرق البلاد لصالح فصائل سورية معارضة بمساعدة قوات التحالف الدولي.

وسبق أن تم الكشف عن مشاركة قوات بريطانية في مواجهات مباشرة ضد تنظيم الدولة في ليبيا، وهو الأمر الذي لم تعلق عليه وزارة الدفاع البريطانية.

وتضغط الولايات المتحدة -التي تقود التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة في العراق وسوريا- من أجل استعادة الأراضي التي يسيطر عليها التنظيم، حيث تقدم دعماً وإسناداً جوياً لقوات كردية وعربية في سوريا من أجل استعادة الرقة، كما تقوم الولايات المتحدة بتقديم الدعم والإسناد للقوات العراقية لاستعادة مدينة الفلوجة غرب العاصمة بغداد.

مكة المكرمة