التوتر مع أمريكا يدفع إيران لإجراء تغيرات كبرى في الحرس الثوري

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6z54Y1

تم تعيين حسين طائب رئيساً جديداً لجهاز استخبارات الحرس الثوري

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 18-05-2019 الساعة 17:30

أعلن الحرس الثوري الإيراني، اليوم السبت، عن تغييرات جديدة في جهاز الاستخبارات التابع له في ظل التوتر والتصعيد المستمرين بين إيران والولايات المتحدة.

وبسب وكالة الأنباء الإيرانية "فارس"، تم تعيين حسين طائب رئيساً جديداً لجهاز استخبارات الحرس الثوري، واللواء حسن محقق نائباً له.

وتأتي هذه الخطوة بعد يوم من إصدار مرشد إيران الأعلى، علي خامنئي، قرارين عيّن بموجبهما الأميرال علي فدوي نائباً للقائد العام لقوات الحرس الثوري، والعميد محمد رضا نقدي مساعداً تنسيقياً لقائد الحرس الثوري.

كما عُين النائب السابق لرئيس الاستخبارات العميد حسين نجات مساعداً لقائد الحرس الثوري للشؤون الاجتماعية، بحسب الوكالة الإيرانية.

وكان طائب قد تولى في فترة سابقة أيضاً منصب رئيس جهاز الاستخبارات في الحرس الثوري في العام 2009، حين نجح فى القضاء على الحركة الخضراء التي نددت بنتائج الانتخابات الرئاسية حينها، واستمر في منصبه حتى العام 2013.

كما تتهمه تقارير أمريكية بأنه المهندس الفعلى لخطط إمداد الحوثيين في اليمن بالصواريخ الباليستية، والعقل المدبر لعمليات فيلق القدس الذراع الخارجية للحرس الثوري فى العراق وسوريا ولبنان.

وخلال الأسابيع الماضية تصاعد التوتر بين واشنطن وطهران؛ بعد إرسال وزارة الدفاع الأمريكية حاملة الطائرات "أبراهام لنكولن" وطائرات قاذفة إلى الشرق الأوسط، بزعم وجود معلومات استخبارية بشأن استعدادات محتملة من قبل طهران لتنفيذ هجمات ضد القوات أو المصالح الأمريكية.

مكة المكرمة