التوتر يتصاعد بين "إسرائيل" وبولندا.. وهذا هو السبب

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/G5pmQv

رجل إسرائيلي اعتدى على سفير بولندا في "تل أبيب"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 15-05-2019 الساعة 16:50

أعلنت حكومة بولندا أن ماريك ماغيروفسكي، سفيرها لدى "إسرائيل"، اعتُدي عليه في أحد شوارع "تل أبيب"؛ وهو ما دفع الخارجية البولندية إلى استدعاء سفيرة دولة الاحتلال لدى البلاد، آنا آزاري.

ووصف رئيس الوزراء البولندي، ماتيوش مورافيتسكي، على حسابه في "تويتر"، اليوم الأربعاء، الاعتداء على السفير ماريك ماغيروفسكي بأنه "عدوان عنصري بدافع كراهية الأجانب"، مطالباً الاحتلال بالرد عليه.

من جانبه أكد المتحدث باسم شرطة الاحتلال ميكي روزنفيلد، أن السفير البولندي اعتُدي عليه حين كان جالساً في سيارته عندما اقترب منه رجل وبصق عليه، مؤكداً إلقاء القبض عليه، وهو رجل في الـ65 من عمره، ومن المقرر أن يمثُل اليوم أمام محكمة، لتمديد احتجازه.

وزاد هذا الحادث من حدة التوتر القائم أصلاً بين "تل أبيب" ووارسو، وجاء بعد يوم من إلغاء بولندا زيارة مقررة لمسؤولين إسرائيليين، بسبب نيَّتهم إثارة مسألة استعادة ممتلكات يهودية صودرت إبان المحرقة النازية، في ملف تعتبره بولندا مغلقاً.

وأصبحت مسألة دور البولنديين في الجرائم النازية بحق اليهود موضع الخلاف الرئيس في العلاقات بين وارسو و"تل أبيب" بالآونة الأخيرة، إذ تبنَّت سلطات بولندا، العام الماضي، قانوناً يمنع اتهام البولنديين أو الدولة بالتواطؤ في جرائم الحرب النازية.

مكة المكرمة