التوتر يتصاعد في الأقصى.. والمستوطنون يجددون اقتحاماتهم

تتم الاقتحامات من خلال باب المغاربة الذي يسيطر عليه الاحتلال (أرشيفية)

تتم الاقتحامات من خلال باب المغاربة الذي يسيطر عليه الاحتلال (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 19-07-2017 الساعة 10:30


جدد عشرات المستوطنين الإسرائيليين اقتحاماتهم للمسجد الأقصى في مدينة القدس المحتلة، صباح الأربعاء، بحراسة عناصر من شرطة الاحتلال الإسرائيلية، في الوقت الذي يستمر فيه التوتر الشديد بالمدينة؛ إثر تركيب بوابات فحص إلكترونية على بوابات المسجد.

وقال فراس الدبس، مسؤول الإعلام في إدارة الأوقاف الإسلامية بالقدس، في تصريح مكتوب، إن ما يزيد على 36 مستوطناً اقتحموا المسجد صباح اليوم.

وتتم الاقتحامات من خلال باب المغاربة، في الجدار الغربي للمسجد الأقصى، الذي تسيطر عليه الشرطة الإسرائيلية.

اقرأ أيضاً:

الأمم المتحدة تدين "جرائم تعذيب وإعدام" ترتكبها قوات حفتر

ولفت الدبس إلى أن "ضابطاً في الشرطة الإسرائيلية داخل المسجد طلب من أحد حراس المسجد الأقصى الابتعاد عن مجموعة المقتحمين لمسافة أكثر من 30 متراً، وعدم تصويرهم وإلا فسيتم اعتقاله".

وفي السياق ذاته، يعتصم المقدسيون وموظفو الأوقاف الإسلامية، وضمنهم حراس المسجد الأقصى، لليوم الرابع على التوالي، عند أبواب المسجد؛ رفضاً للبوابات الإلكترونية.

وتحولت الصلاة عند أبواب الأقصى وفي شوارع القدس المحتلة منذ تركيب تلك البوابات، الأحد الماضي، إلى مشهد يومي، بحيث تزداد أعداد المشاركين في أداء صلاتي المغرب والعشاء خصوصاً، وذلك بمشاركة شخصيات إسلامية ووطنية وأعضاء كنيست عرب.

مكة المكرمة