الثاني خلال 24 ساعة.. وزير يمني يُعلن استقالته

الحكومة اليمنية تفقد ثاني وزير فيها خلال ساعات

الحكومة اليمنية تفقد ثاني وزير فيها خلال ساعات

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 21-03-2018 الساعة 07:29


أعلن وزير الدولة في الحكومة اليمنية الشرعية، صلاح الصيادي، استقالته من منصبه من العاصمة السعودية الرياض، دون إبداء أسباب.

وقال الصيادي، في منشور له على صفحته بـ"فيسبوك": "أعلنُ رسمياً استقالتي من الحكومة بصورة نهائية، لأسباب سأذكرها لاحقاً".

وعُيِّن صلاح الصيادي وزيراً للدولة في 23 نوفمبر 2016، بقرار جمهوري.

وفي وقت سابق من مارس الجاري، دعا الصيادي، في منشور على صفحته بـ"فيسبوك"، كل اليمنيين إلى الخروج والتظاهر والاعتصام، من أجل إعادة الرئيس هادي إلى اليمن.

اقرأ أيضاً:

هادي يلتقي في الرياض المبعوث الأممي الجديد إلى اليمن

وفي مارس 2015، توجّه الرئيس اليمني إلى السعودية بعد اقتراب سيطرة الحوثيين على العاصمة المؤقتة عدن، وهي الأحداث التي أدّت إلى انطلاق العملية العسكرية المعروفة بـ"عاصفة الحزم" والتي بدأت في 26 مارس 2015، وتحوّلت إلى عملية "إعادة الأمل" في 22 أبريل من العام نفسه.

وزار الرئيس هادي عدن في فبراير من العام الماضي، وكانت آخر زيارة للبلاد منذ ذلك التاريخ.

وتأتي استقالة الصيادي، بعد يوم واحد فقط من استقالة نائب رئيس الوزراء وزير الخدمة المدنية عبد العزيز جباري، من منصبه.

وفي وقت سابق من الثلاثاء، قال جباري في لقاء مباشر على قناة "اليمن الفضائية" الحكومية، (تُبث من الرياض)، إنه قدم استقالته من منصبه كنائب لرئيس الحكومة، ووزير للخدمة المدنية، وسيظل في منصبه كمستشار للرئيس عبد ربه منصور هادي.

في حين أوضح مصدر حكومي لوكالة "الأناضول"، أن "عبد العزيز جباري قدم استقالته في الاجتماع الذي عُقد الاثنين في العاصمة السعودية الرياض، وحضره نائب رئيس الجمهورية اللواء علي محسن الأحمر ورئيس الحكومة أحمد عبيد بن دغر".

ووفقاً للمصدر، فإن الرئيس هادي رفض الاستقالة وحاول إقناع "جباري" بالعدول عنها، إلا أنه أصر عليها؛ ما أدى إلى إنهاء الاجتماع.

ولم يشر المصدر إلى أسباب تقديم جباري استقالته، إلا أنه وجَّه وفي وقت سابق "انتقادات" حادة لدور وأداء دولة الإمارات، و"الإخفاقات" التي تواجه الحكومة الشرعية؛ بسبب "تدخُّل" الإمارات، ودعمها جماعات وتكوينات مسلحة خارج إطار الدولة.

مكة المكرمة