الجبير: السعودية لا تريد الحرب والوضع بالغ الخطورة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Lo9vjZ

وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 20-06-2019 الساعة 19:25

قال عادل الجبير، وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية، اليوم الخميس، إن بلاده لا تريد الحرب في منطقة الخليج، واصفاً الوضع الأمني بأنه "خطير".

وأضاف الجبير في تصريحات للصحفيين من لندن نشرتها وكالة "رويترز": إن "وتيرة الهجمات الإيرانية (على ناقلات نفط ومنشآت سعودية) زادت في الأسابيع الأخيرة"، مؤكداً أن "الوضع بات بالغ الخطورة".

وهدد بأنه في حال أغلقت إيران مضيق هرمز (الذي يمر عبره ثلث إمدادات العالم) "فإن ذلك سيؤدي إلى رد فعل قوي جداً جداً"، دون أن يوضح طبيعة هذا الرد.

وفي سياق متعلق قال الجبير: إن "إيران ستكون المستفيد الوحيد من أي وقف لصادرات الأسلحة من بريطانيا إلى المملكة"، معتبراً أن نشر أسلحة في اليمن "أمر مشروع"، على حد قوله.

وأضاف: "التحالف حليف للغرب، ويخوض حرباً مشروعة تلبية لرغبة حكومة شرعية لمنع إيران ووكلائها من السيطرة على دولة مهمة استراتيجياً، لذا فإن المستفيد الوحيد من وقف إمدادات الأسلحة للتحالف سيكون إيران".

وقضت محكمة بريطانية، في وقت سابق من اليوم، بأن "حكومة لندن خالفت القانون" بسماحها بمبيعات أسلحة إلى السعودية ربما استخدمت في حرب اليمن.

وتأتي تصريحات الجبير وقرار المحكمة البريطانية، في ظل تصاعد حدة التوتر في منطقة الشرق الأوسط عقب استهداف ناقلتي نفط في خليج عمان، يوم الخميس (13 يونيو)، وتوجيه واشنطن أصابع الاتهام إلى طهران.

واستندت واشنطن في اتهامها إلى تسجيل فيديو يعرض لقطات لدورية من الجيش الإيراني وهي تزيل لغماً لم ينفجر من جانب إحدى الناقلتين.

كما نقلت شبكة "سي إن إن" الأمريكية، السبت، عن مصدر أمريكي مسؤول لم تسمه أن القوات الإيرانية أطلقت صاروخاً على طائرة مسيرة أمريكية قبل ساعات من الهجوم على الناقلتين في بحر عُمان.

وهذا الهجوم ضمن سلسلة هجمات في منطقة الخليج العربي؛ ففي 12 مايو الماضي، استُهدفت ناقلتا نفط سعوديتان وسفينة إماراتية وناقلة نرويجية في ميناء الفجيرة الإماراتي، دون أن يؤدي ذلك إلى سقوط ضحايا، لكنه أثار قلقاً في المنطقة.

مكة المكرمة