الجبير: سياسات إيران الطائفية سبب الفتنة في العراق

أكد الجبير أن بلاده لا تمنع أحداً من فريضة الحج

أكد الجبير أن بلاده لا تمنع أحداً من فريضة الحج

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 29-05-2016 الساعة 17:34


قالت المملكة العربية السعودية إن سبب الفتنة في العراق يرجع إلى سياسة إيران الطائفية، مطالبةً برفع يدها عن العراق إن كانت تريد الخير لهذا البلد، وذلك على لسان وزير الخارجة السعودي، عادل الجبير.

وطالب وزير الخارجية السعودي عادل الجبير إيران برفع يدها عن العراق لدرء الفتنة الحالية، مؤكداً في الوقت ذاته أن وجود قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني في العراق، ودعمه الحوثيين في اليمن، يدل على أن إيران ترفض تغيير سياساتها فيما يتعلق بالتدخل في شؤون الدول.

وفيما يتعلق بأزمة الحج، قال الجبير، الأحد، إن السعودية وافقت على عدة طلبات إيرانية، إلا أن الإيرانيين رفضوا التوقيع على مذكرة التفاهم، لأنها تطالب "بالحق في تنظيم مسيرات خلال موسم الحج"، حسب قوله.

وشدد الجبير، في المؤتمر الصحفي المشترك مع وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند، على أن بلاده لا تمنع أي إنسان من أداء فريضة الحج.

وبحث الجبير مع هاموند مستجدات الأزمة اليمنية والمحادثات الدائرة في الكويت لتقريب المواقف بين وفد الحكومة الشرعية والحوثيين.

وأشار الجبير إلى دعم بلاده للاتفاق الدولي بشأن النووي الإيراني لضمان عدم تطوير الأسلحة النووية، إلا أن إيران عزلت نفسها بدعم الإرهاب واختبار الصواريخ الباليستية.

وحول الشأن الليبي، أكد الجبير ضرورة دعم رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبي، ومنع داعش من الانتشار في ليبيا.

تأتي تصريحات الجبير بالتزامن مع متانة العلاقات السياسية بين دول الخليج وبريطانيا، حيث تباحث الطرفان سبل مكافحة الإرهاب وضرورة تطبيق الإصلاحات بالعراق ومواجهة داعش.

من جانبه، طالب هاموند إيران بالسعي إلى تحقيق روح ونص الاتفاق النووي لضمان أمن المنطقة، مؤكداً تفهم بلاده "للحلفاء الخليجيين"، ومحذراً من أن بلاده لن تغض الطرف عن تجارب إيران لصواريخها الباليستية.

مكة المكرمة