الجبير يتهرب من حقيقة تهديد ناشط فلسطيني: لم أسمع عنه

السعودية تعلق لأول مرة على التهديد
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6D94AQ

اشتهر البغدادي بانتقاده لسياسات السعودية ومحمد بن سلمان

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 19-05-2019 الساعة 09:51

نفت السعودية أمس السبت تهديدها الناشط الفلسطيني البارز في مجال حقوق الإنسان، إياد البغدادي، الذي قال إن أجهزة الأمن النرويجية حذرته من تهديد المملكة له.

وقال وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي عادل الجبير في مؤتمر صحفي: "والله أنا ما عمري سمعت عن واحد اسمه إياد البغدادي.. البغدادي  الوحيد اللي سمعت عنه هو أبو بكر البغدادي اللي بيدعي أنه زعيم تنظيم داعش في سوريا والعراق".

واتهم الجبير الناشط الفلسطيني بافتعال التهديد، قائلاً: "قد يكون ادعاؤه هدفه يبغي يحصل على إقامة دائمة في بلد ما لكن بالنسبة لنا ما عندنا أي معلومة عنه"، وفق ما نقلت وكالة "رويترز".

وكان البغدادي قال، في 25 أبريل الماضي، إنه يشعر بالقلق على أسرته بعد تلقيه تهديدات من جانب السلطات السعودية، على خلفية اهتمامه بوضع حقوق الإنسان في المملكة.

وأضاف البغدادي حينها، أنه علم بالتهديد قبل نحو أسبوعين، وكان يدرس خلال هذه الفترة تبعات إعلانه، مشيراً إلى أن قراره بالظهور أمام الإعلام جاء بعد تشاور مع السلطات النرويجية.

وطلبت النرويج من الناشط الحقوقي الفلسطيني تغيير سكنه خوفاً على حياته بعد الكشف عن تهديدات سعودية له.

وكانت صحيفة الغارديان البريطانية أفادت بأن وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (سي آي إيه) حذرت النرويج من أن البغدادي الذي يعيش لاجئاً لديها يواجه تهديداً محتملاً من السعودية.

واشتهر البغدادي خلال الانتفاضات العربية في 2011، وانتقد في كتاباته ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وهو يعيش في المنفى السياسي في أوسلو منذ 2015 بعد طرده من الإمارات.

كما يشكّل بن سلمان موضوع انتقادات يوجهها البغدادي عبر تغريداته، حيث كتب العام الماضي أن الأمير قد يصبح أخطر إذا لم يحاسبه حلفاؤه الغربيون.

وشنت السلطات السعودية مؤخراً حملة اعتقالات واسعة طالت أبناء الجالية الفلسطينية، للتحقيق في توجهاتهم حول المقاومة الفلسطينية و"الإخوان المسلمين"، بحسب ما كشفت مصادر لـ"الخليج أونلاين" في وقت سابق.

مكة المكرمة