الجزائر.. أكبر حزب إسلامي يحسم موقفه من انتخابات الرئاسة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/G8qo8P

تنطلق انتخابات الرئاسة بالجزائر في ديسمبر المقبل

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 29-09-2019 الساعة 13:47

قررت حركة مجتمع السلم، أكبر حزب إسلامي بالجزائر، عدم الدفع برئيسها عبد الرزاق مقري، مرشحاً بسباق الرئاسة المقرر في 12 ديسمبر المقبل.

وجاء القرار بعد جلسة تصويت سرية لمجلس الشورى للحركة، أكبر هيئة بين مؤتمرين بالحزب، في نهاية اجتماعه ليلة السبت إلى الأحد.

ووفق ما ذكره قيادي في الحزب لوكالة "الأناضول"، قالت إنه رفض الإفصاح عن هويته لأسباب شخصية، فإن أغلبية أعضاء المجلس صوتوا لخيار عدم دخول السباق بمرشح، بعد نقاش امتد ساعات حول موقف الحركة من السباق.

وحسب المصدر ذاته، فإن القرار لا يعني بالضرورة مقاطعة هذا الاستحقاق، وقيادة الحركة ستعلن لاحقاً كيفية تعاملها مع هذا الموعد السياسي.

ومن المقرر أن يعقد رئيس الحركة، عبد الرزاق مقري، بعد ظهر اليوم الأحد، مؤتمراً صحفياً، للحديث عن خيارات الحركة المطروحة في هذا السباق، وهل يعني قرار الحزب فتح الباب أمام دعم مرشح توافقي للمعارضة كما ذكرت مصادر متعددة.

وكانت الحركة أعلنت في وقت سابق، أن الانتخابات هي الحلّ الأمثل للخروج من أزمة البلاد الراهنة، لكنها تحفظت على ظروف إجرائها مثل استمرار رموز نظام الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة في دواليب الحكم.

ومنتصف سبتمبر 2019، حدد الرئيس الجزائري المؤقت، عبد القادر بن صالح، 12 ديسمبر المقبل تاريخاً لإجراء انتخابات الرئاسة لاختيار خليفة عبد العزيز بوتفليقة، الذي أطاحت به انتفاضة شعبية قبل أشهر.

مكة المكرمة