الجزائر.. بوتفليقة يجري "تغييرات واسعة" بوزارة الدفاع

الرابط المختصرhttp://cli.re/LAnZky

الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 17-09-2018 الساعة 13:41

كشفت تقارير صحفية جزائرية عن حملة تغييرات واسعة النطاق، اتخذها الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة (81 عاماً)، اليوم الاثنين، داخل وزارة الدفاع الجزائرية.

وقالت صحيفة "النهار" المحلية، إن بوتفليقة أصدر قراراً بإحالة قائد القوات البرية اللواء أحسن طافر، وقائد القوات الجوية اللواء عبد القادر لوناس، إلى التقاعد.

وأفادت الصحيفة بأنه تم تعيين اللواء بومعزة محمد قائداً للقوات الجوية، واللواء سعيد شنقريحة قائداً للقوات البرية، في حين تم إعفاء اللواء سعيد شنقريحة من قيادة الناحية العسكرية الثالثة، وتعيين اللواء إسماعيلي مصطفى بدلاً منه.

وعيّن كذلك الرئيسُ الجزائريُّ اللواءَ غريس حميد أميناً عاماً لوزارة الدفاع، بعد إنهاء مهام اللواء زناخري، بجانب إنهاء مهام مدير صندوق الضمان الاجتماعي العسكري العميد رميل.

وجاءت تلك التغييرات الواسعة، بعد أنباء عديدة عن إصدار قرارات بمنع السفر بحق قيادات عسكرية وأمنية بارزة سابقة في الجزائر، شملت عدداً من المُقالين.

وكان هؤلاء القادة قد عُزلوا من مناصبهم خلال الشهور الماضية، ولم تشر المصادر إلى أسباب منع سفر القيادات العسكرية.

ووفق المصدر ذاته، فإن المحكمة العسكرية تتحرى منذ أشهر، مع الألوية الخمسة، في قضية استغلالهم النفوذ والثراء غير المشروع واستعمال وظيفتهم السامية كعسكريين للحصول على مزايا غير مستحقة.

والشهر الماضي، عزل الرئيس الجزائري، مديرَ أمن الجيش محمد تيرش، وعيّن خلفاً له اللواء عثمان بن ميلود، وأنهى مهام المراقب العام للجيش اللواء بومدين بن عتو، وعين خلفاً له اللواء حاجي زرهوني، الذي كان يشغل منصب المدير المركزي للمعتمدية.

مكة المكرمة