"الجزيرة بودكاست" تستنطق سليماني وتواجه موجة احتجاجات عاصفة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/wna2NE

البرنامج تناول قصة حياته بلسانه مع بعض الانتقادات

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 13-05-2020 الساعة 20:23

من هو قاسم سليماني؟ 

جنرال إيراني متهم بارتكاب جرائم حرب في العراق وسوريا، وقاد مليشيات إيران الطائفية في الخارج، فيما تعتبره إيران بطلاً قومياً وشهيداً بعد اغتياله بغارة أمريكية.

كيف تلقى الشارع العربي حلقة قاسم سليماني؟

تعرضت الحلقة لانتقاد واسع من قبل العديد من الصحفيين والكتاب والناشطين.

هل حذفت "الجزيرة بودكاست" الحلقة؟ 

لا لم تفعل، إنما حذفت تغريدة تناولت الحلقة على حسابها بتويتر.

عاد قاسم سليماني، قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، ليثير الجدل مجدداً على مواقع التواصل الاجتماعي، رغم مضي أشهر على اغتياله بغارة أمريكية، في يناير 2020، مع مجموعة من قادة الحشد الشعبي في العاصمة العراقية بغداد.

الجدل الواسع هذه المرة جاء بعد بث منصة "الجزيرة بودكاست" حلقة صوتية ضمن برنامج "رموز" عن الجنرال الإيراني بعنوان "سليماني.. رأس حربة إيران"، الأمر الذي فتح باباً واسعاً للنقاشات حول شخصية سليماني وتاريخه العسكري، خصوصاً في السنوات الأخيرة من حياته.

وصف سليماني بـ"رمز"

تناول البرنامج قصة سليماني كـ"رمز" و"بطل أمضى حياته في سبيل عزة الإسلام والأمة الإسلامية، وتهابه الولايات المتحدة ودولة الاحتلال الإسرائيلي، ساهم في إقناع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالتدخل العسكري الروسي في سوريا عام 2015 لمصلحة إيران وحلفائها حتى استشهد في سبيل الله"، بهذه الكلمات افتتحت الحلقة الصوتية التي أشعلت الجدل في منصات التواصل.

وأرفقت "الجزيرة بودكاست" تغريدة عن الحلقة بعبارة: "لمع نجمه في الحرب الإيرانية-العراقية، ثم انطلق بعدها مهندساً لمعظم معارك إيران الخارجية تاركاً بصماته في أكثر بقاع المنطقة التهاباً: سوريا، اليمن، العراق وغيرها، وكاد اغتياله أن يشعل حرباً عالمية ثالثة"، ثم ما لبثت أن حذفت التغريدة بعد الانتقادات وتضارب الآراء حولها، إلا أنها أبقت الحلقة على منصتها للبودكاست.

ورغم أن الحلقة ناقشت بعضاً من الانتقادات التي توجه لسليماني لتبدو على درجة من الموضوعية، ولكنه ظهر في الحلقة يدافع عن نفسه ويقدم وجهة نظر إيران في تدخلاتها بالمنطقة على حساب رأي آخر يعتبره "مجرم حرب" ومسؤولاً عن مقتل وتشريد آلاف الضحايا.

ويُتهم سليماني من جمهور عريض من العالم العربي بقيادته لمجازر متعددة في العراق وسوريا واليمن ولبنان عبر قيادته للمليشيات الطائفية التي تدعمها إيران في المنطقة.
كما أنه اعتبر أداة إيران العسكرية التي تنفذ أجندتها الخارجية عبر تجنيد آلاف الشباب للقتال لصالحها في الشرق الأوسط، وخصوصاً في سوريا والعراق مؤخراً.

وكان سليماني من أبرز الشخصيات شهرة في الجمهورية الإيرانية، ومن القلة المقربة من المرشد الأعلى علي خامنئي، وشكل مقتله صعقة للداخل الإيراني.

سليماني

حلقة "غير موفقة"

ونالت الحلقة انتقاداً غير مسبوق على وسائل التواصل الاجتماعي من قبل إعلاميين وصحفيين وناشطين، بينهم من يعمل في قناة "الجزيرة" نفسها، مؤكدين أن الحلقة "غير موفقة" مقارنة مع تبني القناة لآراء الشعوب وقضاياهم، فيما دافع البعض عن الرجل الذي اعتبروه "أقض مضاجع أمريكا".

وقال عبد القادر فايز، مدير مكتب "الجزيرة" في إيران على حسابه بموقع "تويتر": "كمختص أقول هنا إن فيديو (رموز) من الجزيرة بودكاست حول قاسم سليماني لم يكن موفقاً شكلاً ومضموناً وتوقيتاً وتناولاً، وإن محتوى فيديو الترويج والحلقة مستفز للكثيرين، وهذا طبيعي".

وأضاف فايز: "من جهة أخرى العمل لم يحصد حتى استحسان غالبية الجمهور الإيراني نفسه بشقيه الموالي والمنتقد؛ فهؤلاء وعلى اختلاف توجهاتهم يرون أن من تحدث بلسان سليماني قدم جزءاً غير مهم من سيرته وكأنه شخصية تاريخية، دون أي عمق أو سياق حقيقي مترابط، ومن تحدث بلسان منتقديه بدا معلقاً هامشياً أكثر من كونه جزءاً من الفيديو، فضلاً عن محتوى نقد ضعيف جداً شكلاً ومضموناً تغلب عليه السطحية".

وأشار الصحفي والباحث في الشأن الإيراني إلى أن "العمل في الملف الإيراني صعب ومعقد وفيه استقطاب حاد جداً في مجتمعاتنا العربية يصل إلى حد التخوين، ويجب على من يرغب بدخول هذه الساحة (خارج إطار إما مع إيران بالكامل أو ضدها بالمطلق) أن يعي ذلك وأن يكون صاحب خبرة في مجال أقل ما يقال عنه إنه لغم يمكن أن ينفجر حتى دون أن تلمسه".

بدوره قال الأكاديمي الموريتاني البارز محمد المختار الشنقيطي: إن حقيقة "سليماني هي ما بثته الجزيرة بالحنجرة الذهبية لماجد عبد الهادي منذ 3 سنين، وليست في الدعاية الفجة في البودكاست الأخير، الذي كان كبوة فادحة في أداء الجزيرة ورسالتها. وسيظل قاسم سليماني -بغض النظر عن جنسيته ومذهبه- سفّاحاً سفّاكاً.. لا أكثر ولا أقل".

فيما يعتقد رئيس تحرير صحيفة العرب القطرية، جابر بن ناصر المري، أن "قاسم سليماني مجرم حرب قُتل على أيدي من هم على شاكلته، وبذلك لا يمكن وصفه إلا بأن الله سلّط الظالمين على الظالمين".

وفي تغريدة لأستاذ الاجتماع السياسي في جامعة قطر، د. ماجد الأنصاري، عبر عن رأيه بالحلقة قائلاً: "رب (بودكاست) قال لصاحبه دعني".

من جانبه قال الأكاديمي العراقي لقاء مكي: "بالنسبة لي أعتبر مواقف الناس من بودكاست الجزيرة غضبة حق. هذا الشريط مضلل وفج وتافه. ومن مرّره أو أصر عليه أساء للجمهور وللجزيرة ذاتها علم أم لم يعلم. أحترم الجزيرة على مجمل مواقفها ومهنيتها. وأنتقد بقوة سقطاتها وسوء تقدير بعض أفرعها. الإعلام المحترم بحاجة لمحترفين لا هواة وأميين".

أصوات تدافع

في المقابل قال سيف الدين تركمان: "حقيقة أنا مستغرب جداً من الهجوم على بودكاست الهالك سليماني واتهام الجزيرة بتمجيده، والسبب عندي إعلامي صرف ويتلخص عندي في فكرة بودكاست الجزيرة الذي يقوم باستحضار شخصيات وعرض وجهة نظرها ولماذا فعلت ما فعلت من وجهة نظرها، وقد فعلوا ذلك عن شخصيات كثيرة مثيرة للجدل غير سليماني أيضاً".

 

ما رأي القائمين على العمل؟

ويقوم برنامج "رموز" على سرد حكايات وقصص وسير حياة شخصيات بارزة من أنحاء العالم باعتبارها تركت أثراً في قطاعات مختلفة؛ كالسياسة والفن والتكنولوجيا والثقافة وغيرها،
ويقدم البرنامج رموزه بلسان المتكلم، موضحاً في تعريفه "نروي قصص حياتنا وكيف وصلنا إلى ما كنا نحن عليه، وسنبوح لكم بسرّ نجاحاتنا أو أزماتنا وكوننا نعيش معكم رمزاً حتى الآن".

وفي محاولة "الخليج أونلاين" للحصول على تعليق من "الجزيرة بودكاست" حول حلقة "قاسم سليماني" التي فتحت باب الجدل واسعاً اعتذر المنتج الصحفي فيها، عبد الكريم عوير، عن عدم التصريح عن الموضوع؛ بطلب من الإدارة.

في الوقت ذاته استطاع "الخليج أونلاين" الحصول على حديث خاص من مصدر في "الجزيرة" لكنه رفض الكشف عن اسمه، موضحاً أن إدارة المنصة الصوتية ترى أن الحلقة "موزونة وجيدة، خلاف ما يرى الجمهور وخلاف ما يرى فريق العمل".

المصدر لفت إلى أن هذه الحلقة لم تكن الأولى التي أحدثت جدلاً واسعاً، فقد سبق ذلك مع حلقات تحدثت عن رئيس النظام السوري السابق حافظ الأسد، والرئيس العراقي الأسبق صدام حسين، لكن يبدو أن هذه الحلقة كانت الأكثر جدلاً.

وعن إمكانية حذف الحلقة قال المصدر: إن "الحلقة ستبقى على الموقع ولن تحذف، وإنما حُذفت تغريدة تضم جزءاً من الحلقة على حساب (الجزيرة بودكاست) على تويتر"، مشيراً إلى أن "القطاع الرقمي (تتبع له الجزيرة بودكاست) في شبكة الجزيرة له سياسة تحريرية خاصة به بعيداً عن قناة الجزيرة.. الإخبارية؛ لكنها تتماشى مع السياسة التحريرية للشبكة".

وتعليقاً منها على الجدل الذي حدث حول حلقة سليماني، أعلنت "الجزيرة بودكاست" أنها ستقدم حلقة استثنائية توضح فيها الملابسات حول الحلقة.

مكة المكرمة