"الجزيرة" تطالب السلطات المصرية بوقف استهداف العاملين فيها

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LNYEWM

صحافيو "الجزيرة" ومراسلوها تعرضوا للاعتقال والاستهداف في مصر منذ 2013

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 03-04-2019 الساعة 08:12

أدانت شبكة "الجزيرة" الإعلامية قرار السلطات المصرية إدراج عدد من العاملين في الشبكة في قائمة ما تسمى بـ"الكيانات الإرهابية".

وذكرت "الجزيرة"، في بيان أمس الثلاثاء، أن محكمة النقض المصرية رفضت الطعون التي قدّمت على قرار محكمة الجنايات الصادر في يونيو 2018، بإدراج أكثر من مئة شخص في هذه القوائم، من بينهم صحافيون وإعلاميون.

وأوضحت أنه بقرار محكمة النقض "يصبح الحكم بإدراج هؤلاء على قوائم الكيانات الإرهابية باتاً ونهائياً".

واعتبرت شبكة "الجزيرة" هذا القرار "حلقة جديدة في سلسلة اعتداءات السلطات المصرية واستهدافها للشبكة والعاملين فيها لمنع الجزيرة من تغطية الأحداث التي تشهدها مصر"، مدينة في الوقت ذاته "إدراج أسماء صحافيين وإعلاميين يعملون في مؤسسات أخرى ضمن القائمة".

ويعمل كل من "سالم المحروقي ومحمد ماهر عقل وأيمن عزام، الواردة أسماؤهم في القائمة، في شبكة الجزيرة، منذ سنوات، كما عمل بعضهم في مؤسسات ومحطات تلفزيونية عالمية قبل التحاقهم في الشبكة".

وكان صحافيو "الجزيرة" ومراسلوها  تعرضوا للاعتقال والاستهداف في مصر منذ 2013، وأصدرت محاكم مصرية بحقهم أحكاماً غيابية وصلت إلى الإعدام.

وما زالت السلطات المصرية تعتقل الصحافي محمود حسين منذ أكثر من عامين، من دون محاكمة، رغم بيانات التنديد والشجب التي أصدرتها مؤسسات إعلامية وحقوقية ومنظمات دولية، من بينها الأمم المتحدة.

كما لا يزال العشرات من الصحفيين والإعلاميين يقبعون في السجون المصرية، عقب الانقلاب العسكري في 3 يوليو 2013، وأغلقت سلطات الانقلاب العشرات من وسائل الإعلام وحجبت مئات المواقع الإخبارية الإلكترونية.

مكة المكرمة