"الجهاد الإسلامي" تكشف نتائج محادثات موسكو بشأن المصالحة الفلسطينية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gXAkrj

روسيا استضافت الفصائل الفلسطينية لبحث ملف المصالحة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 12-02-2019 الساعة 17:17

كشف الناطق باسم "حركة الجهاد الإسلامي" مصعب البريم، عن وجود اختراق في ملف المصالحة الفلسطينية بعد انتهاء اجتماعات الفصائل في العاصمة الروسية موسكو، مبيناً أن الجميع وقع على البيان الختامي للمباحثات عدا حركته؛ لتحفظها على عدد من البنود به.

وقال البريم، في تصريح لـ"الخليج أونلاين": إن "وفد الحركة تحفظ على بند متعلق بإقامة الدولة الفلسطينية على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وهو مرفوض لدى الحركة".

وأضاف: "كذلك رفض وفد الحركة اعتبار منظمة التحرير الفلسطينية ممثلاً شرعياً ووحيداً في ظل وضعها الراهن، وعدم إصلاحها وبسط شرعيتها النضالية والسياسية والجغرافية، بناءً على وثيقة القاهرة 2005".

وبين البريم وجود اختراق في ملف المصالحة؛ من خلال كسر الجمود والتوتر بين حركتي "حماس" و"فتح".

واستضافت روسيا، اليوم الثلاثاء، اجتماعاً للفصائل الفلسطينية في العاصمة موسكو، لدعم جهود المصالحة الفلسطينية بين الأطراف.

وتشهد الساحة الفلسطينية انقساماً سياسياً منذ عام 2007 بين حركتي "حماس" و"فتح" أثر على حياة الفلسطينيين وقضيتهم.

وفي عام 2011 تم التوصل إلى اتفاق للمصالحة، نص على تشكيل حكومة توافق وطني، تكون مهمتها الإعداد للانتخابات، إلا أنها فشلت في إنجاز خطوات حقيقية.

مكة المكرمة