الجهاد الإسلامي: مزاعم علاوي بامتلاك غزة صواريخ باليستية تحريض على المقاومة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GWDBJx

إياد علاوي نائب الرئيس العراقي السابق

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 16-05-2019 الساعة 17:14

رفض القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، خضر حبيب، مزاعم رئيس الوزراء العراقي الأسبق، إياد علاوي، حول امتلاك قطاع غزة صواريخ باليستية موجهة لدول الخليج العربي، قائلاً: "إنها كذب بواح وتحريض واضح على المقاومة الفلسطينية".

وأضاف حبيب في تصريح لـ"الخليج أونلاين"، اليوم الخميس: إن "علاوي أحد أدوات الولايات المتحدة في المنطقة، واتهاماته للمقاومة في غزة مقصودة؛ لأنها جاءت في توقيت حساس تمر به منطقة الخليج العربي".

وأشار إلى أن "تصريح علاوي يخدم فقط مصلحة الاحتلال الإسرائيلي والمشروع الأمريكي في المنطقة، وهدفه كسر غزة وتأليب الرأي العام العالمي عليها لأنها أيقونة التصدي للمشاريع الإسرائيلية الأمريكية".

وكان علاوي، نائب الرئيس العراقي السابق، ورئيس ائتلاف "الوطنية" السياسي، قد زعم في وقت سابق من أمس الأربعاء، وجود منصات صواريخ باليستية في غزة موجهة نحو دول الخليج.

وفي مقابلة تلفزيونية مع قناة "الشرقية" العراقية قال: "إن مسؤولاً أمريكياً أخبرني بأن الاستخبارات الإسرائيلية رصدت منصات صواريخ موجَّهة باتجاه الخليج؛ في غزة، وسوريا، وإيران، والبصرة".

وأوضح علاوي أن "إسرائيل قلقة للغاية من هذه المنصات، والتقطت صوراً لها، وزوَّدت بها الولايات المتحدة، التي ألغى وزير خارجيتها، مايك بومبيو، زيارة لألمانيا لخطورة هذه المعلومات التي زوَّد بها أطرافاً عراقية".

وردَّ صلاح البردويل، عضو المكتب السياسي لحركة "حماس"، على تصريحات علاوي قائلاً: "صَمَت دهراً ونطق عُهراً، حينما قام بدور كومبارس فاشل يردد ما أملاه عليه مُخرج صهيوني حول صواريخ حماس الموجهة إلى الخليج!".

وأضاف: "ماذا أصاب أزلام العرب؟ أم إن الخبث كان راكداً فحرَّكته رياح الفتنة رحمة من الله بنا، ليميز الله الخبيث من الطيب؟"، موضحاً بالقول: "نحن لا نوجِّه سلاحنا إلى صدرنا يا علاوي".

وتأتي تصريحات علاوي المثيرة للجدل في وقت تصاعَد فيه التوتر بين واشنطن وطهران في الأيام الأخيرة، بعدما أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) إرسال حاملة الطائرات "أبراهام لينكولن" وطائرات قاذفة إلى الشرق الأوسط؛ بزعم وجود معلومات استخبارية تفيد باستعداد إيران لتنفيذ هجمات قد تستهدف القوات أو المصالح الأمريكية.

كما زاد من وتيرة ذلك إعلان الإمارات تعرُّض أربع سفن تجارية للتخريب قرب إمارة الفجيرة على مشارف مضيق هرمز، وهجمات مليشيا الحوثي اليمنية المدعومة إيرانياً على مصالح نفطية سعودية.

مكة المكرمة