الجيش الأمريكي يتحدث عن محاربة إيران ويرسل مدمرة للخليج

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gAJy5N

التهديد موجه ضد التجارة الدولية والنقل البحري

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 14-06-2019 الساعة 08:31

قالت قيادة القوات المركزية الأمريكية (سنتكوم)، اليوم الجمعة، إنّ حرباً محتملة مع إيران لا تصب في المصالح الاستراتيجية للولايات المتحدة ولا مصلحة المجتمع الدولي.

وأردفت القيادة في بيان علقت به على استهداف ناقلتي نفط في مياه خليج عُمان صباح أمس الخميس، أنّ الولايات المتحدة لا تسعى إلى إشعال فتيل صراع جديد في الشرق الأوسط، إلا أنها عازمة على حماية مصالحها الاستراتيجية في المنطقة.

ولفت البيان إلى أن المدمرة الأمريكية "يو إس ‌إس بينيربج": "لا تزال قريبة من إحدى الناقلتين المستهدفتين، وأي محاولة تعرض للمدمرة سيعقبه ردٌّ أمريكي".

وتابع البيان أن مدمرة "يو إس إس ميسون" في طريقها إلى المنطقة، مشيراً إلى أن "شركاء الولايات المتحدة الإقليميين يساعدون واشنطن لمواجهة أي هجوم محتمل في خليج عمان".

واعتبر البيان أن استهداف ناقلتي النفط في خليج عُمان تهديد موجه ضد التجارة الدولية والنقل البحري.

وأمس الخميس ألقى وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، اللوم على إيران في الهجوم الذي استهدف ناقلتي النفط في خليج عُمان.

واستهدف هجوم جديدٌ ناقلتي نفط قادمتين من السعودية والإمارات في مياه بحر عُمان، صباح أمس الخميس؛ وأدى إلى حدوث انفجارين كبيرين بهما.

وذكرت تقارير أن النيران اشتعلت في ناقلة بخليج عمان، بعد هجمات تخريبية استهدفت ناقلات في وقت سابق بالقرب من إمارة الفجيرة، أحد أكبر مراكز تزويد السفن بالوقود في العالم ويقع خارج مضيق هرمز القريب.

وقالت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية إن سفناً إيرانية أنقذت 44 بحَّاراً أجنبياً بعد تعرُّض ناقلتي نفط لهجوم ببحر عُمان.

ويأتي هذا الهجوم عقب هجوم سابق، في 12 مايو الماضي، استهدف ناقلتي نفط سعوديتين وسفينة إماراتية وناقلة نرويجية في ميناء الفجيرة الإماراتي، دون أن يؤدي إلى سقوط ضحايا، لكنه أثار قلقاً في المنطقة.

مكة المكرمة