الجيش الأمريكي يطلق قوة ردع مسيرة عن بعد في الخليج

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/vz9bbj

تغطي منطقة عمليات الأسطول الخامس نحو 2.5 مليون ميل مربع

Linkedin
whatsapp
الخميس، 09-09-2021 الساعة 21:13

- ما عمل هذه القوة؟

دمج سريع للأنظمة غير المأهولة (المسيّرة عن بعد) والذكاء الاصطناعي مع العمليات البحرية.

- ماذا قالت أمريكا عن أهمية هذه القوة؟

واشنطن: تعزيز وعينا بالمجال البحري، وزيادة الردع.

أعلن الأسطول الخامس الأمريكي، اليوم الخميس، أنه أطلق قوة جديدة تستخدم الطائرات المسيرة وغيرها من الوسائل التي لا تحتاج للعنصر البشري، لتعزيز الردع في منطقة الخليج.

وأوضح الأسطول الخامس، على حسابه في منصة "تويتر"، أن إطلاق "القوة رقم 59" يهدف إلى دمج الأنظمة غير المأهولة والذكاء الاصطناعي بسرعة مع العمليات البحرية.

وأضاف أن "القوة 59" هي أول قوة تابعة للبحرية الأمريكية من نوعها.

كما أصدرت القيادة المركزية للقوات البحرية الأمريكية بياناً قالت فيه إن القوة الجديدة ستعتمد على "الشراكات الإقليمية والتحالفات".

وأشارت إلى أن "الهدف الأساسي من قيامنا بذلك هو (..) تعزيز وعينا بالمجال البحري، وثانياً زيادة الردع".

وتغطي منطقة عمليات الأسطول الخامس ما يقرب من 2.5 مليون ميل مربع، وتشمل الخليج العربي، وخليج عمان، والبحر الأحمر، وأجزاء من المحيط الهندي. وتضم المنطقة 21 دولة، و3 نقاط حرجة في مضيق هرمز وقناة السويس ومضيق باب المندب.

وقال الناطق باسم الأسطول الخامس، تيم هوكينز: "إنها قوة عمل مكرسة لدمج سريع للأنظمة غير المأهولة (المسيّرة عن بعد) والذكاء الاصطناعي مع العمليات البحرية".

وأضاف لوكالة "فرانس برس": "عندما نتحدث عن تكامل أنظمة جديدة غير مأهولة، فإننا نتحدث عن أنظمة يمكن استخدامها تحت الماء، وعلى الماء، وفوقه"، في إشارة إلى طائرات مسيّرة ووسائل أخرى يمكن التحكم بها عن بعد.

وتأتي تلك التطورات في ظل توتر متزايد مع إيران بالفترة الأخيرة، والشهر الماضي اتهم وزراء خارجية مجموعة السبع إيران بالوقوف وراء هجوم بطائرة مسيرة، وقع في 29 يوليو الماضي، على ناقلة نفط مرتبطة بـ"إسرائيل"، وأسفر عن مقتل جندي بريطاني سابق ومواطن روماني.

ونفت إيران بشدّة وجود أي صلة لها بالهجوم الذي وقع مع تصاعد التوتر في المنطقة وفي مفاوضات البرنامج النووي الإيراني.

كما أُلقي اللوم على إيران في اختطاف ناقلة في خليج عمان في أغسطس الماضي.

مكة المكرمة