الجيش الأمريكي ينفي قصفه مواقع لتنظيم القاعدة في ليبيا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/g8vnmR

الجيش الأمريكي لم يشن أي غارة في ليبيا في 2019

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 15-02-2019 الساعة 09:33

أعلن الجيش الأمريكي أنه لم يشارك في غارة على موقع لتنظيم القاعدة في مدينة أوباري الليبية، في تناقض مع تصريح لمسؤول ليبي.

وكان المتحدث باسم فائز السراج، رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني (مقرها العاصمة طرابلس) قد قال في بيان، أول أمس الأربعاء: إن "قوات أمريكية ليبية مشتركة قصفت موقعاً يتمركز به عدد من أفراد تنظيم القاعدة بضواحي مدينة أوباري".

وأوضح المتحدث محمد السلاك في بيان: "يأتي هذا العمل المشترك بين المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني والحكومة الأمريكية متزامناً مع لقاء وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، ووزير الخارجية محمد سيالة، في الاجتماع الدولي لمكافحة تنظيم داعش، الأسبوع الماضي".

بدورها علّقت القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا، والمسؤولة عن القوات الأمريكية في المنطقة، قائلة إنه رغم دعم الولايات المتحدة جهود الحكومة الليبية المعترف بها دولياً في مكافحة الإرهاب، فإن القوات الأمريكية لم تشارك في الغارة، بحسب ما نقلت وكالة "رويترز"، أمس الخميس.

وأضافت في بيان: "القيادة الأمريكية في أفريقيا لم تشارك في الغارة التي جرى الإبلاغ عنها على موقع للقاعدة في أوباري في ليبيا، يوم الأربعاء 13 فبراير 2019".

وأشارت إلى أن "القيادة الأمريكية في أفريقيا لم تشنّ أي ضربات جوية في ليبيا في 2019".

ويشن الجيش الأمريكي غارات في ليبيا تستهدف مواقع لتنظيم القاعدة وتنظيم الدولة، وذلك على غرار ما يفعل في الصومال، فالبنتاغون (وزارة الدفاع الأمريكية) مخوّل بشن غارات جوية في ليبيا طالما أنه يقوم بذلك بالتنسيق مع حكومتها.

ومنذ سقوط نظام معمر القذافي ومقتله في 2011، تتنازع السلطة السياسية في ليبيا حكومتان؛ حكومة الوفاق الوطني المدعومة من المجتمع الدولي ومقرها طرابلس، وحكومة موازية في الشرق لها مليشيات يقودها خليفة حفتر المدعوم من قبل دولة الإمارات ومصر.

مكة المكرمة