الجيش الباكستاني يعلق على الحكم بإعدام برويز مشرف

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/58PREP

رئيس باكستان السابق مشرف

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 17-12-2019 الساعة 14:57

وقت التحديث:

الثلاثاء، 17-12-2019 الساعة 22:45

اعتبر الجيش الباكستاني أن حكم الإعدام الصادر بحق برويز مشرف "يسبب الألم والمعاناة" على كل مستويات القوات المسلحة.

وأضاف الجيش، في بيان له مساء اليوم الثلاثاء، أن مشرف "قائد الجيش ورئيس الأركان المشتركة ورئيس باكستان سابقاً، الذي خدم البلاد أكثر من 40 عاماً، وخاض حروباً من أجل الدفاع عنها، لا يمكن أن يكون خائناً أبداً".

وتابع: "تم إصدار هذا الحكم بشكل متعجل، ويبدو أنه تم تجاهل العملية القانونية الواجبة في إصداره، بما في ذلك الحرمان من الحق الأساسي في الدفاع عن النفس".

كما أعرب الجيش عن توقعه بأن تتم "إقامة العدالة بما يتماشى مع دستور جمهورية باكستان الإسلامية".

وصباح اليوم، قضت محكمة باكستانية، بإعدام الرئيس السابق، برويز مشرف؛ بتهمة الخيانة العظمى، في سابقة هي الأولى في تاريخ البلاد.

وحسبما ذكرت صحيفة "دون نيوز" (محلية خاصة)، أصدرت هيئة المحكمة الخاصة في إسلام آباد، المؤلفة من 3 قضاة برئاسة رئيس المحكمة العليا في بيشاور، وقار أحمد سيث، حكماً بالإعدام على مشرف في قضية الخيانة العظمى، مضيفة أن "حيثيات الحكم ستصدر في غضون 48 ساعة".

وأشارت إلى أن المحكمة الخاصة أعلنت الحكم بعد أن حجزت القضية للحكم في 19 نوفمبر الماضي.

وكانت المحكمة الخاصة في ذلك الوقت أعلنت أنها ستعلن الحكم الثاني في 28 نوفمبر الماضي، بالاستناد إلى محضر المحكمة المتاح.

ويواجه مشرف تهمة "الخيانة العظمى"؛ بسبب إعلانه حالة الطوارئ عام 2007، وتعليق العمل بالدستور.

وقاد مشرف انقلاباً عسكرياً، في 12 أكتوبر 1999، ضد حكومة نواز شريف المنتخبة.

واضطر مشرف للاستقالة في أغسطس 2008؛ تحت ضغوط من حزبي الشعب الباكستاني واتحاد مسلمي باكستان.

ويعيش مشرف خارج باكستان؛ حيث غادر بلاده في مارس 2016 لتلقي علاج طبي في دبي بالإمارات، بعد رفع الحكومة اسمه من قائمة الممنوعين من السفر.

مكة المكرمة