الجيش التركي يعزز نقطة المراقبة العاشرة في إدلب السورية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/L3pq9K

يهدف الجيش التركي إلى صد هجوم النظام السوري والمليشيات الإيرانية

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 15-06-2019 الساعة 22:27

أرسل الجيش التركي معدات لوجيستية إلى نقطة المراقبة العاشرة الواقعة في منطقة جبل الزاوية بريف حماة الشمالي، جنوبي محافظة إدلب السورية.

وقالت مصادر عسكرية تركية، اليوم السبت، لوكالة "الأناضول"، إن الجيش أرسل قافلة تضم شاحنات محملة بدبابات، ومدرعات نقل الجنود، وأسلحة ثقيلة، وعناصر، إلى نقطة المراقبة المذكورة.

ويهدف الجيش التركي من إرساله القافلة، إلى تعزيز قوات نقطة المراقبة التي تعرض محيطها مؤخراً لقصف مدفعي شنته قوات النظام السوري والمليشيات التابعة لإيران.

ونهاية مايو الماضي، أفادت مصادر محلية للوكالة بأن قذائف مدفعية سقطت قرب نقطة المراقبة التركية رقم 10.

والخميس الماضي، أعلنت وزارة الدفاع التركية عن إصابة 3 من جنودها بجروح طفيفة، من جراء هجوم مقصود شنته قوات النظام بقذائف الهاون على نقطة المراقبة العاشرة في منطقة "خفض التوتر" بإدلب.

وأفاد بيان صادر عن الوزارة بأن قوات النظام في منطقة الشريعة قصفت "بشكل مقصود"، نقطة المراقبة بـ35 قذيفة هاون.

وسبق أن تعرضت نقطة المراقبة المذكورة لاستهداف قوات النظام ثلاث مرات في 29 أبريل و4 و12 مايو الماضيَين.

وتتوزع 12 نقطة مراقبة للجيش التركي في منطقة "خفض التصعيد"، لحماية وقف إطلاق النار، في إطار "اتفاق أستانة".

وعلى بُعد بضعة كيلومترات من هذه النقاط، تتمركز قوات تابعة لنظام بشار الأسد والمليشيات الإيرانية.

وفي 17 سبتمبر الماضي، أعلن الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين، اتفاقاً في مدينة سوتشي، لإقامة منطقة منزوعة السلاح، تفصل بين مناطق النظام والمعارضة في إدلب ومحيطها.

وتواصل قوات النظام والمليشيات التابعة لإيران انتهاك الاتفاق منذ بدء سريانه. 

مكة المكرمة