الحجرف: أمير الكويت أكد حرصه على تعزيز البيت الخليجي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/mqK3Rd

الحجرف التقى أمير الكويت اليوم الاثنين

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 12-10-2020 الساعة 17:15

- ما الذي قاله الحجرف بعد لقاء الأمير؟

أكد العمل على تعزيز البيت الخليجي ولمّ شمله.

- ما موقف الكويت من الأزمة الخليجية؟

تقود الكويت وساطة كبيرة لحل الأزمة.

قال الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، نايف الحجرف، إن أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الصباح، يدعم تعزيز البيت الخليجي والدفع بمسيرة المجلس نحو آفاق أرحب.

وجاء تصريح الحجرف عقب لقائه أمير البلاد الجديد، اليوم الاثنين، والذي قدَّم خلاله تهنئة المجلس للشيخ نواف الأحمد بتوليه مقاليد الحكم في البلاد.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية عن الحجرف، قوله: "استمعنا إلى توجيهات أمير البلاد فيما يتعلق بمسيرة مجلس التعاون، مستذكرين المساهمات الكبيرة التي بذلها الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد في دعم وتعزيز هذه المسيرة المباركة".

وأوضح الحجرف أنه لمس "حرص أمير البلاد الكامل على دعم هذه المسيرة والاستمرار في تعزيز البيت الخليجي ودفع مسيرة مجلس التعاون إلى آفاق أرحب، بكل ما من شأنه تحقيق الأمن والرخاء والاستقرار لدول المجلس وشعوبها".

وأشار إلى أن تعزيز البيت الخليجي، من وجهة نظر الأمير، لن يتأتى إلا "من خلال العمل مع قادة دول المجلس لتحقيق أهدافه التي نحن اليوم بحاجة إلى ترجمتها على أرض الواقع، لكي يشعر المواطن الخليجي بهذه المنجزات".

وتابع: "كلام الأمير كان صريحاً ومركزاً على دعم هذه المسيرة المباركة لكي تحقق ما هو مأمول؛ خدمة لشعوبها ودعماً لاستقرار وأمن دول مجلس التعاون".

وتولى الشيخ نواف الأحمد مقاليد الحكم نهاية سبتمبر الماضي، خلفاً للأمير الراحل الذي توفي في التاسع والعشرين من الشهر نفسه عن 91 عاماً.

وكان الأمير الراحل يقود وساطة كبيرة لرأب صدع البيت الخليجي وحل الأزمة التي بدأت في يونيو 2017 بعد المقاطعة التي فرضتها السعودية والإمارات والبحرين ومصر على دولة قطر بحجة دعمها للإرهاب، وهو ما نفته الدوحة تماماً واعتبرته محاولة للنيل من سيادتها.

مكة المكرمة