الحجرف يدين اغتيال شيرين أبو عاقلة ويدعو لتحقيق دولي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/BmBErq

نايف فلاح مبارك الحجرف، أمين عام مجلس التعاون الخليجي

Linkedin
whatsapp
الخميس، 12-05-2022 الساعة 09:49

كيف وصف الحجرف عملية الاغتيال؟

  • جريمة نكراء تعد انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي الإنساني.
  • اغتيال شيرين يعتبر تعدياً سافراً على حرية التعبير والإعلام.

بماذا طالب الحجرف المجتمع الدولي؟

  • لجم اعتداءات سلطات الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني.
  • توفير الحماية للفلسطينيين ولحقوقهم وممتلكاتهم.

أعرب الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربي نايف الحجرف، عن إدانته واستنكاره لاغتيال قوات الاحتلال الإسرائيلي الإعلامية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة، بالقرب من مخيم جنين وإصابة إعلامي آخر، أثناء قيامهما بأعمالهما الصحفية.

وأكد الحجرف في بيان، مساء الأربعاء، أن "هذه الجريمة النكراء تعد انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي الإنساني، وتعدياً سافراً على حرية التعبير والإعلام".

كما أكد أن الجريمة تعد "دليلاً جديداً دامغاً على بشاعة الاعتداءات التي تقوم بها سلطات الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني الشقيق".

وأضاف أنه "يستوجب من المجتمع الدولي فتح تحقيق لمساءلة مرتكبي هذه الجريمة البشعة وملاحقتهم أمام جهات العدالة الدولية".

وطالب الحجرف المجتمع الدولي "باتخاذ الإجراءات اللازمة للجم الاعتداءات التي تقوم بها سلطات الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني الشقيق، وتوفير الحماية له ولحقوقه وممتلكاته".

وقدم الأمين العام لمجلس التعاون "خالص التعازي وصادق المواساة إلى أسرة الشهيدة، وإلى حكومة وشعب دولة فلسطين الشقيقة، وتمنياته بالشفاء العاجل للمصاب".

وصباح الأربعاء، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، في بيان، "استشهاد الصحفية شيرين أبو عاقلة، جراء إصابتها برصاص الجيش الإسرائيلي في مدينة جنين (شمال)".

واتهمت السلطة الفلسطينية، وشبكة "الجزيرة" التي كانت تعمل أبو عاقلة مراسلة لها في فلسطين، "إسرائيل" بتعمد قتل الصحفية بإطلاق النار عليها.

وفي البداية، قال الجيش الإسرائيلي إن تقديراته الأولية تفيد بأنها "قُتلت برصاص مسلحين فلسطينيين"، قبل أن يتراجع بقوله إنه "لا يستبعد أياً من الفرضيات".