الحرس الثوري الإيراني يبدأ مناورات في الخليج ومضيق هرمز

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/ZejkDd

لم يتم تحديد الهدف من العمليات وﻻ سيناريوهات هذه المناورة

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 28-07-2020 الساعة 13:31

أعلن الحرس الثوري الإيراني، الثلاثاء، بدء مناورات صاروخية وبحرية في الخليج ومضيق هرمز، في استمرار للتحركات التي ترسل طهران من خلالها رسائل للولايات المتحدة ودول المنطقة.

وأعلن الحرس الثوري بدء المرحلة الأخيرة من مناورات "الرسول الأعظم 14" بمشاركة القوات البحرية والجوية في المنطقة العامة من محافظة هرمزكان، وغربي مضيق هرمز ومياه الخليج.

وقال "الحرس": إن "المناورات ستشهد إطلاق صواريخ، وتدريبات لطائرات من دون طيار ورادارات"، مضيفاً في بيان: إنه "سيتم تنفيذ هجمات بالصواريخ والطائرات من دون طيار على مواقع العدو الافتراضية، إلى جانب عمليات زرع الألغام وقطع خطوط الاتصال لسفن العدو، وإطلاق صواريخ بواسطة مروحيات، وإطلاق صواريخ أرض/بحر".

وأعلن الحرس الثوري أنه سيتم رصد منطقة العمليات باستخدام القمر الصناعي العسكري "نور".

وكانت إيران أثارت جدلاً، أمس الاثنين، بعد أن أظهرت صور التقطتها أقمار صناعية، أنها قامت بتصميم نسخة وهمية مجسمة من حاملة طائرات أمريكية ونقلتها إلى مياه مضيق هرمز؛ لغرض استخدامها في المناورات.

وهدد الحرس الثوري، في أبريل الماضي، بتدمير سفن حربية أمريكية إذا تعرَّض أمنها للتهديد في الخليج. وهدد مسؤولون إيرانيون مراراً بإغلاق مضيق هرمز إذا لم تتمكن بلادهم من تصدير النفط أو إذا هوجمت مواقعها النووية.

وكثيراً ما تُجري طهران مناورات بَحرية في المضيق الاستراتيجي الذي يمر خلاله نحو 30٪، من إجمالي تجارة النفط الخام وغيره من السوائل النفطية التي تُنقل بحراً.

وحدثت مواجهات بين الحين والآخر بين الحرس الثوري والجيش الأمريكي في الخليج خلال السنوات القليلة الماضية.

وسبق أن أكد مسؤولون أمريكيون في أكثر من مناسبة، أن إغلاق المضيق سيمثل تجاوزاً لـ"خط أحمر"، وأن واشنطن ستتحرك لإعادة فتحه.

مكة المكرمة