الحريري: الأسد يستخدم تكتيكات لإفشال العملية السياسية

نصر الحريري

نصر الحريري

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 01-03-2017 الساعة 16:23


قال رئيس وفد المعارضة السورية في جنيف، نصر الحريري، الأربعاء، إنه يجري نقاش معمَّق مع المبعوث الأممي استافان دي مستورا، حول الانتقال السياسي في البلاد، مشيراً إلى أن المعارضة ستمضي بالمباحثات ما دام أن الأمم المتحدة والمبعوث الدولي جادّون للوصول إلى حل سياسي.

وخلال مؤتمر صحفي في جنيف، شدد الحريري على أن الانتقال السياسي "أهم طموحات الشعب السوري"، معتبراً أن "الشريك الوحيد في العملية السياسية هو المجتمع الدولي".

وفي حين أكد الحريري أنه "لم يتم التوصل بعد إلى أجندة واضحة للعملية السياسية، وأنه لا توجد مفاوضات مباشرة مع النظام حتى الآن"، فإن "النظام يستخدم تكتيكات لإفشال العملية السياسية".

اقرأ أيضاً

وفد المعارضة لجنيف: لم نجد شريكاً حقيقياً للسلام في سوريا

الحريري اعتبر أيضاً أن اهتمام النظام بالحرب على الإرهاب "مجرد ادعاء"، مستنداً في ذلك إلى "قصف النظام لمناطق الجيش الحر التي يواجه فيها تنظيم الدولة".

وكان رئيس وفد المعارضة أكد، الاثنين، أن الوفد "لم يجد شريكاً حقيقياً باحثاً عن السلام في سوريا"، مضيفاً: "النظام السوري المستمر في مجازره".

وانتقد الحريري عدم إدانة أغلب أعضاء المجتمع الدولي لمجازر الأسد، وطالب كل الدول "التي تتبنى القيم الإنسانية الرفيعة"، بأن تتخذ إجراءات للضغط للبدء بالعملية السياسية الحقيقية.

وتستمر في مدينة جنيف السويسرية الجولة الرابعة من مشاورات السلام السورية التي ترعاها الأمم المتحدة بين المعارضة والنظام.

مكة المكرمة