الحريري ردّاً على عون: لا أنتظر رضا السعودية ولا غيرها لتشكيل الحكومة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/A4bq2y

الحريري قال إنه ينتظر موافقة عون على حكومة اختصاصيين

Linkedin
whatsapp
الخميس، 04-03-2021 الساعة 16:00

لماذا قال الحريري إنه لا ينتظر موافقة الرياض على تشكيل الحكومة؟

الرئيس ميشال عون قال إن الحريري يعيق تشكيل الحكومة لأنه ينتظر موافقة الرياض.

ماذا كان رد الحريري على حديث عون؟

قال إنه ليس مثل حزب الله الذي ينتظر تلقي الأوامر من إيران، وإنه (الحريري) لا ينتظر موافقة السعودية أو غيرها.

قال رئيس الحكومة اللبنانية المكلّف سعد الحريري، اليوم الخميس، إنه لا ينتظر رضا السعودية ولا غيرها من الأطراف الخارجية لتشكيل الحكومة، على عكس "حزب الله" الذي قال إنه ينتظر دائماً قراره من إيران.

جاء ذلك في بيان نشره المكتب الإعلامي التابع للحريري ردّاً على الأخبار المتداولة بشأن إبلاغ رئيس البلاد ميشال عون، المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم، بأنه وضع تصوراً لتشكيل الحكومة، إلا أن الحريري لا يريد تشكيل حكومة قبل نيل رضا الرياض.

وأكد المكتب الإعلامي للحريري أن رئيس الحكومة المكلف "لم يتلقَّ أي كلام رسمي من الرئيس عون في هذا الصدد. كما أنه على عكس حزب الله، المنتظر دائماً قراره من إيران، لا ينتظر رضا أي طرف خارجي لتشكيل الحكومة، لا السعودية ولا غيرها".

وأضاف البيان: "الحريري ينتظر موافقة الرئيس عون على تشكيلة حكومة الاختصاصيين".

وتساءل: "إذا كانت كتلة التيار الوطني الحر ستحجب الثقة عن الحكومة وتقوم بمعارضتها، فما هو مبرر حصول رئيس الجمهورية على ثلث أعضاء الحكومة (5+1 من أصل 18)".

وأشار البيان إلى أن الرئيس عون نفسه هو من كان يرفض في عهد الرئيس السابق ميشال سليمان أن يكون لرئيس الجمهورية أي وزير في الحكومة إذا لم تكن لديه كتلة نيابية تسهم في منحها الثقة ودعمها.

وكان عون أبلغ مدير الأمن العام اللبناني أنه عرض على الحريري تسمية 5 وزراء، إضافة إلى وزير الطاشناق في حكومة من 18 وزيراً.

ويعيش لبنان على وقع أزمة سياسية واقتصادية هي الأسوأ منذ الحرب الأهلية، في حين فشل الحريري على مدار نحو 3 أشهر في تشكيل حكومة بسبب خلافات ومحاصصات طائفية.

ويتمسك الحريري بتشكيل حكومة اختصاصيين بعيداً عن المحاصصات، في حين يواصل تيار عون التمسك بعرقلة تشكيل هذه الحكومة لاعتبارات سياسية.

ويعرف الحريري بعلاقاته الوثيقة مع الرياض، وهو ممثل التيار السني في لبنان، وهو يحمل الجنسية السعودية، وجرى احتجازه قبل أكثر من 3 سنوات في السعودية قبل تدخل الرئيس الفرنسي لحل الأزمة.

مكة المكرمة