الحريري يرفض ضغوط حزب الله لتشكيل حكومة "رضوخ"

حمّل "حزب الله" مسؤولية فشل تشكيل الحكومة
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gDA556

الحريري: سياسة الأمر الواقع التي يمارسها حزب الله تؤدي إلى انهيار لبنان

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 13-11-2018 الساعة 17:37

أكد رئيس الوزراء اللبناني المكلف، سعد الحريري، أن تشكيل الحكومة اصطدم بحاجز كبير، وهو قرار من "حزب الله" بتعطيل تشكيل الحكومة، كاشفاً أن التشكيلة جاهزة وعلى الجميع تحمل مسؤولياته.

وشدد الحريري في مؤتمر صحفي له، اليوم الثلاثاء، على أنه لن يشكل الحكومة على "قاعدة الرضوخ"، مؤكداً أنه لن يقبل فرض وزراء سنة بعينهم من جانب "حزب الله" على التشكيلة.

وقال إن سياسة الأمر الواقع التي يمارسها "حزب الله" تؤدي إلى انهيار لبنان، وأنه اتخذ قرارات لا يقبلها تيار "المستقبل"، "لكن المهم هو مصلحة لبنان وشعبه".

ورفض الحريري أي اتهامات تطاله بإثارة الطائفية في لبنان، مشدداً على أنه "يعرف أين مصلحة أهل السنة في لبنان"، وأن "بعض القوى السياسية عطلت المؤتمرات الدولية لدعم لبنان".

وأضاف أن "السنة مكون أساسي في لبنان، ولن يكون ملحقاً لأحد"، مشيراً إلى معاناة لبنان من التعطيل الطويل لجميع مؤسسات الدولة على فترات منذ عام 2005، وتداعيات ما سيعيشه لبنان من مسؤولية "حزب الله".

كما أكد الحريري أن "الدستور يخول رئيس الجمهورية والرئيس المكلف بتشكيل الحكومة حصراً، دون تدخل أي طرف ثالث"، رافضاً محاولة "حزب الله" فرض "أعراف جديدة للحكم" في لبنان، معلناً تمسكه باتفاق الطائف الذي "حمى البلاد".

وكانت الانتخابات اللبنانية، التي جرت في شهر مايو، أفرزت نتائج تُظهر فوز "حزب الله" وحلفائه بأكبر مقاعد مجلس النواب البالغة 128، في مقابل تراجع عدد مقاعد تيار المستقبل الذي يترأسه الحريري، وصعود لحزب القوات اللبنانية الذي يترأسه سمير جعجع.

وخلال الشهور الخمسة التي تلت إجراء الانتخابات، عبّر الحريري مراراً عن تفاؤله إزاء حدوث انفراجة قريبة.

وتتنافس الأحزاب في نظام تقاسم السلطة الطائفي بلبنان على الوزارات، في حين حثّ المانحون الأجانب على تجنّب أي تأخير، وحذّر الساسة اللبنانيون من حدوث أزمة اقتصادية.

مكة المكرمة