الحكومة الكويتية تعقد اجتماعها الأول بعد أدائها اليمين الدستورية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/p943Vp

ولي العهد شدد على ضرورة العمل بروح الفريق الواحد لدفع البلاد قدماً

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 29-12-2021 الساعة 12:33

وقت التحديث:

الأربعاء، 29-12-2021 الساعة 21:14

متى أدت الحكومة الكويتية اليمين الدستورية؟

اليوم الأربعاء، في قصر البيان أمام ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد.

ماذا قال رئيس الحكومة خلال الاجتماع؟

أعرب عن تطلعه لأن يسود التعاون المثمر البناء بين السلطتين التشريعية والتنفيذية.

عقدت الحكومة الكويتية الجديدة، اليوم الأربعاء، اجتماعها الأول في قصر "السيف"، وذلك بعد أدائها اليمين الدستورية أمام ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الصباح.

وبحسب وكالة الأنباء الكويتية "كونا"، عقد الاجتماع برئاسة رئيس الحكومة الشيخ صباح الخالد.

ودعا رئيس الوزراء، في كلمته بافتتاح الاجتماع، إلى العمل الدؤوب بروح الفريق الواحد لمواصلة مسيرة الإصلاح، وتنفيذ البرامج الاقتصادية، ودفع عجلة التنمية في البلاد.

وأعرب الخالد عن تطلعه لأن يسود التعاون المثمر البناء بين السلطتين التشريعية والتنفيذية لإقرار وتنفيذ التشريعات والقوانين التي تصب في مصلحة البلاد ومواطنيها، مع الالتزام والتمسك بالدستور.

وقال: إن "هذه المرحلة الإيجابية التي تعيشها الكويت حالياً هي من أهم متطلبات مراحل التنمية والإنجاز لوطننا الحبيب".

واعتبر أن مبادرة أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الصباح بالعفو عن بعض السياسيين من شأنها تهيئة وخلق الأجواء الكفيلة بدفع مسيرة البناء والتنمية لتحقيق المزيد من الإنـجازات.

من جانبه قدم وزير الصحة خالد السعيد، خلال الاجتماع، عرضاً مرئياً حول آخر تطورات الوضع الصحي المرتبط بفيروس كورونا.

وفي ختام الاجتماع دعا مجلس الوزراء المواطنين والمقيمين إلى ضرورة استمرار تطبيق الاشتراطات الصحية لمواجهة كورونا وتلقي اللقاح.

واعتمد المجلس نقل تبعية بعض الهيئات والمؤسسات، وتشكيل اللجان الوزارية الدائمة بمجلس الوزراء، وتشكيل المجالس واللجان العليا، تمهيداً لمباشرة كل منها الاختصاصات والمهام المنوطة بها، حسب الوكالة الرسمية.

وكانت الحكومة الجديدة قد أدت اليمين الدستورية، صباح الأربعاء، أمام ولي عهد الكويت الشيخ مشعل الأحمد الصباح.

وهذه هي أول حكومة بعد تفويض أمير البلاد ولي عهده للقيام ببعض مهامه، أواخر أكتوبر الماضي.

وأصدر ولي العهد الكويتي، أمس الثلاثاء، مرسوماً بتشكيل الحكومة الجديدة، في سابقة هي الأولى في تاريخ البلاد.

واستقبل الشيخ مشعل الحكومة الجديدة، وهي الرابعة للشيخ صباح الخالد، والثانية في عهد الأمير الحالي للبلاد، في قصر بيان الأميري، صباح اليوم، لأداء اليمين.

وهذه هي المرة الأولى أيضاً التي تؤدي فيها الحكومة اليمين أمام ولي العهد في حياة الأمير.

وبعد أداء اليمين، قال ولي العهد للحكومة الجديدة إن أمامها مسؤوليات كبيرة تتطلب عملاً مستمراً بروح الفريق الواحد لمواصلة مسيرة الإصلاح وتنفيذ البرامج الاقتصادية ودفع عجلة التنمية بالبلاد.

وأكد الشيخ مشعل تمسكه والتزامه وفخره بدستور الكويت، معرباً عن أمله في أن تشهد الفترة المقبلة التعاون المأمول بين الحكومة ومجلس الأمة؛ لتنفيذ التشريعات اللازمة لدفع البلاد قدماً نحو تحقيق مصلحة مواطنيها.

وهذه الحكومة هي الأولى بعد العفو الذي أصدره أمير البلاد، في نوفمبر الماضي، عن عدد من السياسيين، وهي خطوة يعتقد أنها ستغلق باب الخلاف الذي تصاعد بين الحكومة والبرلمان خلال العام الجاري.

وبقي الشيخ حمد جابر العلي في منصبه وزيراً للدفاع، وحمل لقب نائب رئيس مجلس الوزراء. فيما تولى الشيخ أحمد منصور الأحمد الصباح، حقيبة الداخلية مع لقب نائب رئيس مجلس الوزراء.

والشهر الماضي، تم تكليف صباح الخالد بتشكيل حكومته الرابعة، بعد أن تقدم باستقالة حكومته الثالثة قبيل صدور العفو الأميري، تمهيداً لإنهاء الخلاف السياسي بين الحكومة ومجلس الأمة.

وكان مجلس الأمة قد تعهد بمزيد من التعاون مع الحكومة بعد العفو الأميري الذي شمل عدداً من النواب الذين كانوا محكومين بالسجن، على خلفية قضية اقتحام مجلس الأمة.

وتعول الكويت على التعاون بين الحكومة والبرلمان لإقرار حزمة من القوانين كانت الحكومة السابقة تقول إنها ستساعدها على اتخاذ خطوات لتعويض شح السيولة الذي تعانيه البلاد.