الحوثيون يستولون على منزل ياسر عرفات بصنعاء

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LoxNXp

الوزير: القضية الفلسطينية بالنسبة للمليشيا الحوثية هي مادة للمزايدة السياسية والإعلامية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 19-02-2019 الساعة 13:40

كشف وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، أن الحوثيين استولوا على منزل لعائلة الرئيس الفلسطيني الراحل، ياسر عرفات، في العاصمة اليمنية صنعاء.

وقال الوزير في تغريدات عبر حسابه على موقع "تويتر"، يوم الثلاثاء، إن الحوثيين اقتحموا عدداً من المقرات لمنظمات داعمة لنضال الشعب الفلسطيني؛ في أمانة العاصمة، ومحافظات صنعاء وإب وذمار.

وأضاف: "القضية الفلسطينية بالنسبة للمليشيا الحوثية هي مادة للمزايدة السياسية والإعلامية والتغرير بالبسطاء من المواطنين لاستدراجهم تحت شعارات القدس ورفض التطبيع، والزج بهم في الجبهات لقتال إخوانهم اليمنيين خدمة لمشروعهم الإمامي الكهنوتي المتخلّف".

وتابع: "المليشيا الحوثية لم تقدّم أي خدمة تذكر للقضية والشعب الفلسطيني منذ إنشائها، سوى الاستغلال والتوظيف الخبيث للقضية لخدمة أجندتها التدميرية لليمن والمنطقة، والأمرّ من ذلك أنها قتلت واختطفت واعتقلت وشرّدت ونكّلت بمئات الآلاف من الشعب اليمني بدعاوى الموت لإسرائيل".

وأردف: "المليشيا الحوثية وزّعت ‏استمارة على المشاركين في تجمع هزيل لعناصرها في العاصمة ‎صنعاء ومحافظتي إب وحجة، تُظهر استجداء المليشيا لمقاتلين، وتلخّص رؤيتها للقضية الفلسطينية".

واستطرد بالقول: "المليشيا تخاطب عناصرها بالقول إذا كنت ضد التطبيع مع إسرائيل فتوجّه لجبهة ‎حجور لقتل إخوانك اليمنيين"، بحسب قول الوزير.

وخلال السنوات الأخيرة، ظهرت مليشيا الحوثي كرقم أساسي في المعادلة السياسية اليمنية، وهي جماعة دينية شيعية مسلّحة تقوم علی ولاية الإمام وتتبع الطريقة الاثني عشرية، علی غرار النموذح الإيراني. تولى بدر الدين الحوثي قيادة الحركة بعد مقتل زعيمها، نجله حسين الحوثي، في 2004.

وترى دول خليجية أن الحوثيين يسيرون علی خُطا حزب الله اللبناني، ولو أن الجماعة لم تعلن تحوّلها حتی الآن إلى حزب سياسي معترف به لدى السلطات، لكنها تستعير اسماً حديثاً دخلت به مؤتمر الحوار الوطني عُرف بمكون "أنصار الله".

وتتهم دول خليجية وحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي الحوثيين بتلقي الدعم من إيران ومشاركة "حزب الله" اللبناني في مشروع إقامة "الهلال الشيعي" في المنطقة. الأمر الذي ينفيه الحوثيون، الذين يؤكدون بقاءهم على المذهب الزيدي رغم اتفاقهم مع الاثني عشرية في بعض الأمور.

ويشهد اليمن، منذ نحو 4 أعوام، حرباً بين القوات الحكومية الموالية للرئيس هادي، المدعومة بقوات التحالف العربي، والحوثيين المسيطرين على محافظات، بينها صنعاء، منذ 2014.

ودأبت جماعة الحوثي، منذ بدء الحرب في 26 مارس 2015، على قصف الأراضي السعودية بصواريخ باليستية متوسطة وطويلة المدى، لكن غالباً ما تنتهي تلك الهجمات الصاروخية بإحباطها من قِبل منظومة الدفاع الجوي السعودي.

مكة المكرمة