الحوثيون يصعّدون عسكرياً ويتبنون استهداف مدن سعودية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/PvvJPb

الحوثيون زادوا من هجماتهم على الرياض مؤخراً

Linkedin
whatsapp
الأحد، 28-02-2021 الساعة 08:36

وقت التحديث:

الأحد، 28-02-2021 الساعة 12:49

- ماذا نتج عن تفجير الصاروخ الباليستي؟

شظايا الصاروخ تناثرت على عدة أحياء سكنية في مواقع متفرقة.

- ما الأضرار التي نتج عنها تناثر شظايا الصاروخ؟

أضرار مادية بأحد المنازل دون وقوع إصابات بشرية أو وفيات. 

أعلنت مليشيا الحوثي اليمنية، اليوم الأحد ،عن تنفيذها "عملية هجومية كبيرة باتجاه العمق السعودي" باستخدام صاروخ باليستي وطائرات مسيرة.

وكتب المتحدث باسم قوات الحوثيين، يحيى سريع، على حسابه في "تويتر"، أن العملية التي أطلق عليها اسم "توازن الردع الخامسة" استمرت منذ مساء أمس السبت وحتى صباح اليوم، باستخدام صاروخ باليستي من نوع "ذوالفقار" و15 طائرة مسيرة.

وذكر المتحدث أن تسع طائرات من طراز "صماد 3" استهدفت "مواقع حساسة" في العاصمة السعودية الرياض، فيما شنت ست طائرات من طراز "قاصف 2k" ضربات إلى "مواقع عسكرية في مناطق أبها وخميس مشيط"، مضيفا: "كانت الإصابة دقيقة".

من جانبه قال المتحدث التحالف العميد تركي المالكي: "لا توجد دولة بالعالم استطاعت اعتراض هذا العدد من الصواريخ البالستية والمُسيرات حيث اعترضت الدفاعات الجوية السعودية حتى الآن 526 طائرة مسيرة و 346 صاروخاً باليستياً أطلقتها المليشيا الإرهابية".

وكان الدفاع المدني السعودي كشف، صباح اليوم، عن الأضرار الناجمة عن سقوط شظايا صاروخ باليستي أطلقته مليشيا الحوثي باتجاه العاصمة السعودية، الرياض.

وصرّح المتحدث الرسمي للمديرية العامة للدفاع المدني المقدم محمد الحمادي، بأن فرق الدفاع المدني بمدينة الرياض باشرت، مساء أمس السبت، حادثة سقوط شظايا صاروخ باليستي أطلقه الحوثيون من داخل الأراضي اليمنية وتم اعتراضه وتدميره، بحسب "وكالة الأنباء السعودية" (واس). 

وأضاف المتحدث أن الشظايا تناثرت على عدة أحياء سكنية في مواقع متفرقة، ونتج عن سقوط إحدى الشظايا أضرار مادية بأحد المنازل، دون وقوع إصابات بشرية أو وفيات. 

وكان التحالف العربي بقيادة السعودية أعلن، مساء أمس السبت، اعتراض هجوم باليستي أطلقه الحوثيون باتجاه العاصمة الرياض.

ونقل التلفزيون السعودي عن التحالف قوله إنه اعترض ودمر صاروخاً باليستياً أطلقه الحوثيون صوب العاصمة السعودية الرياض، دون مزيد من التفاصيل.

ومنذ مطلع شهر فبراير الحالي، صعدت مليشيا الحوثي عملياتها ضد السعودية من خلال الطائرات المسيرة والصواريخ الباليستية، بالتزامن مع ضغوط من الأمم المتحدة وواشنطن والاتحاد الأوروبي لوقف الحرب.

ويأتي التصعيد الحوثي المكثف بالتزامن مع إعلان الولايات المتحدة رفع مليشيا الحوثيين من قائمة الإرهاب، بعدما كانت قد أدرجت، في 19 يناير الماضي، وإنهاء دعمها للتحالف العربي في اليمن.

وللعام السادس يشهد اليمن حرباً بين القوات الحكومية والحوثيين المتهمين بتلقي دعم إيراني، والمسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء، منذ سبتمبر 2014.

مكة المكرمة