الحوثيون يعلنون استهداف "الباتريوت" التابعة للتحالف في مأرب

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LMwk44

الإمارات سحبت الباتريوت الأسبوع الجاري

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 04-07-2019 الساعة 19:52

أعلنت جماعة الحوثيين، اليوم الخميس، استهداف منظومة "الباتريوت" الموجودة في محافظة مأرب، شرقي العاصمة اليمنية صنعاء.

وقال الناطق باسم قوات الحوثيين، يحيى سريع، إن قواته استهدفت "منظومة الباتريوت، وتجمعاً عسكرياً للتحالف السعودي الإماراتي في اليمن".

ونقلت قناة "المسيرة" الناطقة باسم الحوثيين عن سريع قوله إن القصف أسفر عن "مقتل قادة للعدو، وعشرات الإصابات، وإخراج منظومة الباتريوت عن الخدمة إثر العملية المشتركة".

ولم يوضح الحوثيون مناطق استهدافهم في مأرب.

وكان مصدر  مقرب من محافظ مأرب، سلطان العرادة، قال في وقت سابق لـ"الخليج أونلاين"، إن صاروخاً باليستياً أطلقه الحوثيون باتجاه مدينة مأرب سقط في منزل المحافظ، ظهر اليوم.

وأضاف المصدر أن العرادة لم يكن موجوداً مع أسرته في المنزل، حيث غادر المدينة قبل أيام إلى الرياض؛ لمناقشة المشاريع التنموية التي تقوم بها سلطته في المدينة التي تستقبل نحو مليوني نازح من معظم المدن اليمنية.

وكانت مصادر حكومية يمنية كشفت، أمس الأربعاء، عن بدء انسحاب جزئي للقوات الإماراتية من محافظة مأرب شرقي اليمن، في حين حلّت مكانها أخرى سعودية تابعة للتحالف الذي تقوده الرياض بالشراكة مع أبوظبي.

ونقلت قناة "الجزيرة" عن تلك المصادر (لم تسمها) قولها: "إن القوات الإماراتية المتواجدة في منطقة صرواح في مأرب بدأت انسحاباً جزئياً من قاعدتها العسكرية المتواجدة في تلك المديرية".

وأشارت إلى أن قوات سعودية حلت مكان الإماراتية، كما استبدلت أيضاً منظومة "الباتريوت" الدفاعية، موضحة أن انسحاب الإماراتيين جاء بدون تنسيق مع السلطات اليمنية.

وتقود الدولتان تحالفاً عسكرياً يشمل القوات المحلية المؤلّفة من مختلف الفصائل اليمنية، منذ مارس 2015، ويحاول إعادة الحكومة المعترف بها دولياً إلى السلطة بعد أن أطاحت بها مليشيا الحوثي المتحالفة مع إيران، في 2014، لكن منظمات دولية وحقوقية تتهم التحالف بارتكاب جرائم بحق المدنيين.

مكة المكرمة