الحوثيون يهددون بقصف موانئ السعودية ردّاً على احتجاز سفنهم

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/7rm2xk

ميناء جدة تعرض لهجوم بزورق مفخخ منتصف الشهر

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 23-12-2020 الساعة 11:37

- ماذا قال الحوثيون بشأن استهدف موانئ السعوية؟

حذروا بأنهم قد يقومون بردّات انتقامية على موانئ الدول المشاركة في احتجاز سفن وقود تابعة لهم.

- هل استهدف الحوثيون موانئ المملكة في السابق؟

خلال الشهور الماضية استهدفوا موانئ السعودية أكثر من مرة، وأصابوا سفناً أجنبية بها بأضرار.

هددت مليشيا الحوثي اليمنية، الأربعاء، باستهداف الموانئ السعودية على البحر الأحمر رداً على احتجاز التحالف الذي تقوده المملكة سفناً محملة بالنفط ومشتقات الوقود، ومنعها من الوصول إلى ميناء الحديدة الخاضع لسيطرة الحوثيين المدعومين من إيران، غربي اليمن.

وحذّر وزير الخارجية فيما يعرف بحكومة الإنقاذ الوطني التابعة للحوثيين، هشام عبد الله، من أن المليشيا قد تشن هجمات انتقامية على موانئ دول مشاركة في التحالف.

وقال عبد الله في حديث لوكالة "سبأ" التي تديرها المليشيا: "إن صنعاء لن تقف مكتوفة الأيدي كما يعتقد البعض، وموانئ اليمن إن استمر حصارها فموانئ أعداء اليمن لن تكون بمأمن"، في إشارة إلى موانئ السعودية.

وخلال الشهور الماضية تعرضت الموانئ السعودية على البحر الأحمر للعديد من الهجمات الحوثية التي جرى إحباط بعضها، فيما أوقع بعضها الآخر أضراراً بسفن أجنبية، كان آخرها سفينة بريطانية في ميناء جدة منتصف الشهر.

وتأتي تهديدات الحوثيين رداً على احتجاز التحالف سفناً محملة بالوقود تابعة للجماعة، ومنعها من الوصول إلى ميناء الحديدة الخاضع لسيطرة الحوثيين، وهو ما يفاقم أزمة نقص الوقود في مناطق سيطرة المليشيا، بحسب عبد الله.

وقال عبد الله إن استمرار هذه السياسة "يعقد من الأزمة ويجعل التوصل إلى حل سياسي لها أمراً بعيداً"، مشيراً إلى أن سماح التحالف بدخول بعض السفن إلى الحديدة من وقت لآخر "يتعارض مع ما تعلنه السعودية والإمارات من دعم إنساني لليمن".

وطالب المتحدث باسم الأمم المتحدة والدول الراعية لعملية السلام في اليمن ببذل المزيد من المساعي للإفراج الفوري عن السفن المحملة بالمشتقات النفطية، والسماح بدخولها إلى ميناء الحديدة وتفريغها لإنهاء الأزمة الحادة.

وفي الـ14 من الشهر الجاري، تعرضت سفينة نقل نفط بريطانية لهجوم بزورق مفخخ بالقرب من ميناء جدة، وذلك بعد فترة قصيرة من تعرض سفينة أخرى بميناء الشقيق بجازان جنوبي المملكة لهجوم مماثل.

وتتهم الممكلة الحوثيين بتهديد أمن الملاحة في البحر الأحمر، وتطالب العالم باتخاذ موقف حاسم من ممارستهم التي تصفها بالإرهابية والتي تقول إنها تعطل حركة الملاحة الدولية.

وتقول المملكة إن هذه الأعمال الإرهابية الموجهة ضد المنشآت الحيوية السعودية تهدف إلى التأثير على استقرار إمدادات الطاقة للعالم، والاقتصاد العالمي.

ومراراً، يعلن التحالف الذي تقوده الرياض تدمير زوارق ملغمة، وإسقاط طائرات مسيّرة يوجهها الحوثيون لاستهداف منشآت سعودية حيوية.

ومنذ 2015، تقود الرياض تحالفاً عسكرياً لدعم الحكومة المعترف بها دولياً في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران، والذين سيطروا على محافظات، بينها العاصمة صنعاء، بقوة السلاح في 2014.

ويعيش اليمن على وقع حرب، بدأت عام 2014، وأودت بحياة أكثر من 230 ألفاً، ووضعت 80% من سكان البلد الفقير بالأساس على حافة المجاعة، وخلّفت أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.

مكة المكرمة