#الحوثي_يستهدف_كعبة_المسلمين ومغردون يشبهونه بـ "أبرهة"

غرد الناشطون تحت وسم "الحوثي_يستهدف_كعبه_المسلمين"

غرد الناشطون تحت وسم "الحوثي_يستهدف_كعبه_المسلمين"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 28-10-2016 الساعة 10:28


أثارت محاولة حوثية لقصف المسجد الحرام بمكة المكرمة، زوبعة انتقادات وهجوماً لاذعاً شنّه مغردون وناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي، ضد من اعتبروهم "القرامطة الجدد"، وأحفاد "أبرهة الحبشي"، قاصدين بهم الحوثيين المنقلبين على الشرعية في اليمن.

فقد أعلنت قيادة قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، اعتراض صاروخ باليستي أطلقته المليشيات الحوثية الساعة التاسعة من مساء الخميس، انطلق من محافظة صعدة باتجاه منطقة مكة المكرمة.

وتمكنت وسائل الدفاع الجوي من اعتراضه وتدميره على بعد 65 كم من مكة المكرمة، ودون أية أضرار، كما استهدفت قوات التحالف الجوية موقع الإطلاق، بحسب وكالة الأنباء السعودية.

اقرأ أيضاً :

عسيري: استهداف مكة يكشف زيف شعارات مليشيا الحوثي المنحرفة

واعتبر المغردون في منشوراتهم التي تابعها "الخليج أونلاين" تحت وسم "#الحوثي_يستهدف_كعبه_المسلمين"، و"#اعتراض_صاروخ_باتجاه_مكة"، أن الجماعة طائفة من "المرتدين المجوس"، الذين لم يتركوا حرمة إلا انتهكوها، وانتهوا بمحاولة استهداف قبلة المسلمين جميعاً، بصواريخ باليستية ينبغي أن توجه لتل أبيب وليس مكة.

واستنكرت هيئة كبار علماء السعودية، في تغريدة على صفحتها الرسمية في "تويتر"، ما وصفته بـ "الجريمة العظيمة"، ورأت أنها "برهان جديد على هدف الصفويين من زرع جماعة الحوثي في اليمن".

وبرز من بين التغريدات وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، ونظيره البحريني خالد آل خليفة، اللذان استنكرا المحاولة الحوثية واعتبراها "أم الجرائم وأم الكبائر"، و"لم تراع إلّاً ولا ذمة باستهدافها البلد الحرام".

واتفق معظم المغردين مع الجبير، في اتهام إيران بدعم الحوثيين ودفعهم لاستهداف المقدسات، خصوصاً في ظل الأزمة بين المملكة وطهران، بما يتعلق بالحجاج الإيرانيين، الذين رفضت بلادهم إرسالهم لموسم حج العام الحالي اعتراضاً على رفض المملكة لطقوس شيعية لحجاج إيران.

واعتبر البعض المحاولة الحوثية بأنها "تسكت أفواه من يقف بوجه عمليات التحالف العربي الذي تقوده المملكة في اليمن، بطلب من الرئيس الشرعي عبد ربه منصور هادي.

وغرد مشايخ ودعاة العالم الإسلامي، مستنكرين الفعل "الشنيع" لجماعة الحوثي، ومطالبين في الوقت نفسه بوجوب محاربتها، كما شبهوهم بـ "أصحاب الفيل".

وتداول مغردون رسماً كاريكاتورياً، يشبه الحوثيين وإيران الداعمة لهم، بإسرائيل واستهدافها المتكرر للمسجد الأقصى، معتبرين بأن أديانهم قد بنيت على أساس واحد.

وانتشرت تغريدات تُشبه جماعة الحوثي بـ "القرامطة"، الذي نشؤوا في البحرين عام 899 للميلاد، وقاموا لاحقاً بمهاجمة مكة المكرمة في موسم الحج، وقتلوا زهاء 30 ألفاً من أهل مكة ومن الحجاج وسبوا النساء، وخلعوا باب الكعبة، وسلبوا كسوتها، واقتلعوا الحجر الأسود من مكانه، وحملوه إلى بلادهم، حيث أبقوه عندهم نحو 22 سنة، ثم أعادوه إلى مكة.

وجاءت العديد من التغريدات تحمل الدعاء على الحوثيين ومن يدعمهم، وتطلب من الله أن "يرد كيدهم في نحرهم ويجعل تدبيرهم في تدميرهم"، مشبهين فعلهم بما فعله "أبرهة الحبشي"، في قصة أصحاب الفيل المذكورة في القرآن.

وكان اللواء أحمد عسيري، المتحدث باسم التحالف العربي، قد أكد أن استهداف الأراضي المقدسة في مكة المكرمة بصاروخ باليستي، الليلة الماضية، "يكشف زيف شعارات المليشيات المنحرفة".

وأضاف، في تصريح له مساء الخميس: "قوات الدفاع الجوي متيقظة، وسيتم قطع ذيل الحية، وسنزيد من دحر وانكسارات تلك المليشيات"، وفق ما ذكرته قناة الإخبارية.

وتعتبر مكة المكرمة مدينة مقدسة لدى المسلمين، فيها المسجد الحرام، والكعبة التي تعد قبلة المسلمين في صلاتهم. تقع غربي المملكة العربية السعودية، وتبعد عن المدينة المنورة نحو 400 كيلومتر في الاتجاه الجنوبي الغربي، وعن مدينة الطائف نحو 120 كيلومتراً في الاتجاه الشرقي، وعلى بعد 72 كيلومتراً من مدينة جدة وساحل البحر الأحمر.

مكة المكرمة