"الحوثي" يتبنى الهجوم على أكبر منشآت أرامكو السعودية

أسفر عن تعطل إمدادات النفط
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gv8nBV

اندلاع النيران في معمل لأرامكو نتيجة الهجوم شرقي السعودية

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 14-09-2019 الساعة 08:13

أعلنت جماعة الحوثي اليمنية مسؤوليتها عن الهجوم بطائرات مسيرة دون طيار، صباح اليوم السبت، على مصنعين تابعين لشركة "أرامكو" النفطية بمحافظة بقيق وهجرة خريص شرق المملكة.

وقال المتحدث الرسمي باسم الجماعة العميد يحيى سريع، إن الهجوم تم باستخدام 10 طائرات مسيرة، وأدى إلى إحداث أضرار كبيرة في المنشآت المستهدفة، مشيراً إلى أنها "أكبر عملية تجريها جماعة الحوثي داخل المملكة بعد رصد دقيق وتعاون مع شرفاء في داخل السعودية".

وتوعد المتحدث باسم الحوثي الرياض بشن مزيد من الهجمات مبيناً أن "بنك أهداف الهجمات في السعودية يتسع، بفضل المعلومات الاستخباراتية الدقيقة وتعاون الشرفاء داخل المملكة".

بدورها قالت وكالة "رويترز" عن مصادر، إن الهجوم على منشأتي أرامكو "أثر على إنتاج وتصدير النفط".

وذكرت المصادر أن الهجوم أثر على إنتاج 5 ملايين برميل يومياً من النفط، تمثل نحو نصف الإنتاج الإجمالي للبلاد، والبالغ نحو 10 ملايين برميل يومياً.

وكانت وكالة "واس" السعودية الرسمية نقلت عن المتحدث الأمني بوزارة الداخلية تأكيد وقوع الهجوم الأعنف والأكبر ضد المنشآت النفطية السعودية، قائلاً: "عند الساعة الرابعة من صباح اليوم السبت باشرت فرق الأمن الصناعي بشركة أرامكو حريقين في معملين تابعين للشركة بمحافظة بقيق وهجرة خريص نتيجة استهدافهما بطائرات من دون طيار (درون)، وأمكنت السيطرة على الحريقين والحد من انتشارهما، وقد باشرت الجهات المختصة التحقيق في ذلك".

وكان مغردون سعوديون تداولوا، في ساعات الفجر الأولى، مقاطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي، تظهر حرائق هائلة في معامل بقيق التابعة لأرامكو.

كما علق بدر العساكر، مدير مكتب ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، على الهجوم قائلاً: اللهم نستودعك وطننا وأهله، أمنه وأمانه، ليله ونهاره، أرضه وسماءه .. ربِّ اجعل هذا البلد آمناً مطمئناً وسائر بلاد المسلمين. #بقيق.

ويحمل هذا الهجوم بصمات جماعة "الحوثي" اليمنية التي كثفت في الآونة الأخيرة هجماتها بطائراتها المسيرة على منشآت ومواقع حيوية سعودية.

واكتفى متحدث باسم الجماعة بالقول إنه "خلال الساعات القادمة لكشف تفاصيل احدى العمليات الكبرى للطيران المسيرة في العمق السعودي" في ما يبدو تبني ضمني للهجوم على معامل البقيق وخريص.

وكانت جماعة الحوثي قد أعلنت، في 17 أغسطس الماضي، أنها نفذت "أكبر عملية" منذ بداية الحملة العسكرية للتحالف الذي تقوده السعودية في اليمن، واستهدفوا حقل نفط ومصفاة تابعة لأرامكو في المنطقة الشرقية بالمملكة.

وتقود السعودية تحالفاً عسكرياً لدعم قوات الرئيس عبد ربه منصور هادي لاستعادة حكم البلاد منذ 26 مارس 2015، ضد الحوثيين الذين يسيطرون على العاصمة صنعاء.

وأدى النزاع الدامي في اليمن، حتى اليوم، إلى نزوح مئات الآلاف من السكان من منازلهم ومدنهم وقراهم، وانتشار الأمراض المعدية والمجاعة في بعض المناطق، وإلى تدمير كبير في البنية التحتية للبلاد فضلاً عن مقتل الآلاف.

مكة المكرمة