"الحوثي" يعلن تنفيذ ثالث صفقة لتبادل الأسرى مع الحكومة اليمنية خلال أسبوع

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/ekzR9k

قبلت الحكومة إنجاز صفقة تبادل شاملة للأسرى

Linkedin
whatsapp
الأحد، 02-05-2021 الساعة 11:23

ما هو عدد الأسرى الذين شملتهم الصفقة؟

11 أسيراً بحسب عبد القادر المرتضى.

ما آخر صفقة تبادل أسرى بين الحكومة والحوثيين؟

هذه هي الصفقة الثالثة خلال أسبوع حيث إطلاق سراح 9 من الحوثيين، يوم الأربعاء، و44 من الجانبين، يوم الاثنين الماضي.

قال مسؤول ملف الأسرى في مليشيا الحوثي اليمنية، عبد القادر المرتضى، إن صفقة ثالثة لتبادل الأسرى أنجزت مع الحكومة المعترف بها دولياً، قبل أيام.

وكشف المرتضى، أمس السبت، أن المليشيا الحوثية تسلمت 11 من المقاتلين في عمليتي تبادل جرت مع الحكومة في جبهة الساحل الغربي والجوف، الحدودية مع السعودية.

وهذه هي الصفقة الثالثة التي يتم إنجازها عبر وساطة محلية خلال أسبوع، إذ أعلن المرتضى، الأربعاء الماضي، استلام 9 من أسرى المليشيا في صفقة مماثلة مع الحكومة اليمنية، بعد يومين من تبادل الجانبين 44 آخرين في محافظة الجوف.

وفي 5 أبريل، دعا عضو المجلس السياسي الأعلى التابع للمليشيا في صنعاء، محمد علي الحوثي، الحكومة اليمنية إلى تبادل شامل للأسرى بمناسبة قدوم شهر رمضان.

وقبلت الحكومة إنجاز صفقة تبادل شاملة للأسرى، وهو ما شككت فيه الجماعة، مطالبةً بموافقة رسمية من التحالف الذي تقوده الرياض وحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي، عبر اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وفي 21 فبراير الماضي، أعلنت الأمم المتحدة فشل جولة مفاوضات رعتها بين الحكومة والحوثيين في العاصمة الأردنية عمَّان، في التوصل إلى اتفاق لتنفيذ الشق الثاني من اتفاق عمَّان الموقع بين الطرفين بشأن الأسرى، في 16 فبراير العام الماضي.

ويتضمن الشق الثاني من اتفاق عمَّان الإفراج عن 300 أسير من الطرفين، بواقع 200 أسير من الحوثيين مقابل إفراج الجماعة عن 100 من أسرى الحكومة الشرعية.

ومن الأسرى المئة أيضاً اللواء ناصر منصور هادي (شقيق الرئيس اليمني)، الذي تم أسره إلى جانب وزير الدفاع السابق محمود الصبيحي، في مارس 2015، في محافظة لحج جنوبي اليمن.

وفي 16 أكتوبر الماضي، أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر تبادل الحكومة اليمنية والحوثيين 1056 أسيراً ومعتقلاً بينهم 15 سعودياً و4 سودانيين من قوات التحالف العربي، ضمن اتفاق سويسرا الذي توصل إليه الطرفان، أواخر سبتمبر الماضي.

وتبادلت الحكومة المعترف بها دولياً والحوثيون، في ديسمبر عام 2018، ضمن جولة مفاوضات السلام في استوكهولم، قوائم بنحو 15 ألف أسير لدى الطرفين، ضمن آلية لتفعيل اتفاق تبادل الأسرى.

مكة المكرمة