"الخارجية الأردنية": السعودية وعدت بالإفراج عن الصحفي فرحانة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/G88ryA

الصحفي الأردني عبد الرحمن فرحانة

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 27-04-2019 الساعة 21:03

أكد مدير مركز العمليات والناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية وشؤون المغتربين في الأردن، السفير سفيان القضاة، أن السلطات السعودية وعدت بالإفراج عن الصحفي الأردني عبد الرحمن فرحانة.

واعتقلت السلطات السعودية "فرحانة" قبل شهرين، دون توجيه أي تهمة إليه أو السماح بزيارته.

وقال "القضاة" لوكالة "عمون" المحلية: إن "الخارجية تواصلت مع السلطات السعودية بشأن فرحانة، والتي من جهتها أبدت تفهُّمها وتعاونها مع الأردن"، مشيداً بتعامُل السلطات السعودية مع الحادثة.

وكانت وزارة الخارجية أكدت أن السفارة الأردنية في الرياض تتابع أمر توقيف "فرحانة".

والثلاثاء الماضي، أعلن الصحفي الأردني حلمي الأسمر اعتقال قريبه "فرحانة"، في رسالة وجهها إلى وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، ضمن منشور على صفحته بموقع "فيسبوك".

وقال الأسمر في منشوره: "بلغني أن المواطن الأردني الصحفي الأستاذ عبد الرحمن محمد عبد الرحمن فرحانة، العضو في نقابة الصحفيين الأردنيين، (رقمه الوطني 9571007537)، تم اعتقاله في الدمام بالسعودية، منذ أكثر من شهرين، دون أن يعرف أحد عنه شيئاً منذ ذلك الحين، علماً بأن الأستاذ عبد الرحمن (وهو ابن خالي) يبلغ من العمر 63 عاماً، ويعمل كاتباً صحفياً في صحيفة (السبيل) اليومية الأردنية".

وبيّن الأسمر في منشوره، أن المعتقل فرحانة "يعاني عدة أمراض، منها الضغط والسكري وضعف تروية الدماغ، ولم يُسمح له لحظة اعتقاله بأخذ أدويته معه أو حتى وداع أسرته. ورغم محاولة ذويه الاستفسار عنه أو السماح بزيارته من الجهات الأمنية في السعودية، فإنهم جُوبهوا بالصد وعدم الإفادة، وهم لا يعلمون عنه شيئاً منذ ذلك التاريخ".

وتابع أنه "لم توجَّه إليه أي تهمة أو يُعرف مكان احتجازه أو ظروفه الصحية". وأرفق صورة جواز سفر "فرحانة".

وبالبحث عن "فرحانة" على محرك البحث "جوجل"، يتبين أنه كاتب مقال أردني، تتناول مقالاته عدة قضايا، منها: القضية الفلسطينية، والإسلاميون والحكم، والتقارب الأمريكي والإيراني والروسي والمصري، وغيرها من القضايا.

جدير بالذكر أن السلطات السعودية تواصل حملات الاعتقال التي بدأتها منذ صعود ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، إلى سدة الحكم في عام 2017.

ومنذ ذلك، اعتقلت السعودية آلاف النشطاء والمثقفين ورجال الدين والصحفيين ورجال الأعمال، على مدى عامين ماضيين، في إطار القضاء على أي معارضة محتملة لمحمد بن سلمان.

مكة المكرمة